زيارة السفينتين الإيرانيتين لبورتسودان هي الثانية من نوعها خلال شهر (رويترز-أرشيف)
أعلن الجيش السوداني اليوم الاثنين أن سفينتين حربيتين إيرانيتين ستزوران ميناء بورتسودان الجمعة القادم، وذلك بعد شهر من زيارة مماثلة قامت بها سفن حربية إيرانية إلى هذا الميناء السوداني الواقع على البحر الأحمر.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا) عن المتحدث باسم الجيش السوداني العقيد الصوارمي خالد سعد قوله إن السفينتين ستمكثان بالميناء ثلاثة أيام في إطار التعاون مع سلاح البحرية السوداني.

ووصف الصوارمي تلك الزيارة بأنها "تدعم العلاقات القوية أمنيا ودبلوماسيا بين الدولتين". وأضاف أن سفينتين باكستانيتين ستزوران الميناء أيضا الخميس القادم وستقضيان يومين في الميناء وستزود أثناء زيارتها بالوقود والمواد اللوجستية".

ونقل تلفزيون "برس تي في" الإيراني أن السفينتين "خرج" و"نقدي" أرسلتا إلى جيبوتي في سبتمبر/أيلول الماضي وهما "تحملان رسالة سلام من إيران إلى دول الإقليم إضافة لتأمين ممر البواخر في مواجهة القراصنة البحريين".

وكانت إيران قالت في يونيو/حزيران الماضي إنها تعتزم بناء المزيد من السفن الحربية وتوسيع وجودها في المياه الدولية خاصة لحماية سفن الشحن التابعة لها في أنحاء العالم.

وزيارة السفن الإيرانية للسودان هي الثانية من نوعها خلال شهر منذ اتهمت الخرطوم إسرائيل بقصف مصنع اليرموك للأسلحة، وهو أكبر مصنع للأسلحة والذخيرة في البلاد، وتقول الخرطوم إن أربعة أشخاص لقوا حتفهم جراء الانفجار.
 
ولم تعلق إسرائيل على هذه الاتهامات، غير أن مسؤولين إسرائيليين اتهموا السودان بإرسال أسلحة عبر صحراء سيناء المصرية إلى قطاع غزة، وقال أموس جلعاد المسؤول في وزارة الدفاع الإسرائيلية في حينه إن "السودان يعمل ممرا لتهريب السلاح الإيراني عبر حدود مصر إلى حركة حماس والإرهابيين الإسلاميين".

وزار رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل الخرطوم في 15 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، وقال إن السودان "يأتي في مقدمة الداعمين لجيش القسام" في إشارة إلى كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس.

المصدر : وكالات