ارتفعت إلى 162 شهيدا و1222 جريحا حصيلة العدوان الإسرائيلي الذي استمر ثمانية أيام، فيما ذكرت الشرطة الإسرائيلية أن صواريخ أطلقت من قطاع غزة باتجاه إسرائيل في الساعة التي تلت دخول اتفاق التهدئة حيز التنفيذ.
 
وقالت وزارة الصحة في الحكومة المقالة إن من بين الشهداء الذين سقطوا جراء العدوان الإسرائيلي 42 طفلا، و11 سيدة، و18 مسنا، وأوضحت أن المصابين بلغ عددهم 1222، من بينهم 431 طفلا، و207 سيدات، و88 مسنا.

ودمر العدوان الإسرائيلي العديد من المباني الحكومية بقطاع غزة في مقدمتها مبنى مجلس الوزراء، والبنك الوطني الإسلامي، ومجمع أبو خضرة الحكومي. ومع دخول اتفاق التهدئة حيز التنفيذ مساء أمس، أكد متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية أن ناشطين فلسطينيين في قطاع غزة أطلقوا 12 صاروخا على إسرائيل خلال الساعة التي أعقبت بداية وقف إطلاق النار.

وقالت متحدثة عسكرية إسرائيلية إن نظام "القبة الحديدية" المضاد للصواريخ اعترض بعض الصواريخ، وأشارت إلى أن إسرائيل أوقفت جميع الهجمات الجوية على غزة بعد بدء سريان وقف إطلاق النار.

وفي غزة أفاد شهود عيان بوقوع انفجار بعد وقت قصير من سريان الهدنة، لكن لم تقع إصابات ولم يتضح سببه.

كتائب القسام قالت إنها أطلقت 12 صاروخا تجاه إسرائيل قبيل دخول الهدنة حيز التنفيذ  (الفرنسية)

صواريخ القسام
وقبيل دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ، أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) مسؤوليتها عن إطلاق عشرة صواريخ غراد على بئر السبع وصاروخين آخرين على أشدود قرب قطاع غزة.

وعلى الجانب الإسرائيلي، أفاد مراسل الجزيرة بأن عددا من الصواريخ أطلقت من غزة أمس على منطقة أشكول بالنقب الغربي وعسقلان وأشدود، لكنها لم تسفر عن إصابات وأدت إلى أضرار مادية فقط.

وبدوره، قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن بعض الصواريخ قد اعتُرضت وسقط البعض الآخر في مناطق غير مأهولة.

وشهد آخر يوم من العدوان الإسرائيلي قصفا استهدف عصر أمس مبنى يضم مكاتب صحفية ومجمع أبو خضرة الحكومي وسط مدينة غزة ودمر أجزاء كبيرة منه، كما تضررت عدة منازل مجاورة حيث نشب حريق في أحدها.

وقصفت الطائرات الإسرائيلية فجر الأربعاء عددا من منازل المواطنين ومنشآت حكومية وأمنية وأنفاقا على الحدود مع مصر. ولحقت أضرار جسيمة بمكتب قناة الجزيرة في غزة ومحيط الأماكن التي مسها القصف، كما استهدفت غارة إسرائيلية ملعب اليرموك.

المساجد والمقابر لم تسلم من الاعتداءات الإسرائيلية خلال عدوانها على غزة (الفرنسية)

استهداف المساجد
من جانبها، قالت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بالحكومة الفلسطينية المقالة في غزة أمس إن قوات الاحتلال استهدفت مسجدين ودمرتهما بشكل كامل خلال غاراتها، في حين ألحقت أضراراً جزئية بـ34 مسجداً آخر، إلى جانب استهدافها ست مقابر.

وذكر بيان للوزارة أن مسجد الرحمن بمخيم البريج وسط قطاع غزة، ومسجد الرباط في حي الزيتون بغزة، تعرضا للاستهداف المباشر مما أدى لتدميرهما بالكامل، في وقت لحقت أضرار جزئية متفاوتة بـ34 مسجداً آخر بسبب القصف العشوائي لمنازل المواطنين والأراضي الزراعية والمقرات الحكومية، بالإضافة إلى تضرر مدرسة الأوقاف الشرعية بخان يونس جنوب القطاع.

وذكرت وزارة الأوقاف في بيانها أن ست مقابر تعرضت للقصف في أرجاء متفرقة من القطاع بشكل مباشر، الأمر الذي نتج عنه تطاير جثث الشهداء والموتى.

واعتبر وزير الأوقاف إسماعيل رضوان استهداف المساجد ودور العبادة والمقابر "عملا إجراميا كبيرا يتنافى مع كل القوانين والأعراف الدولية".

المصدر : وكالات