تقدم للجيش الحر ودعوى ضد طياري النظام
آخر تحديث: 2012/11/22 الساعة 20:38 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/11/22 الساعة 20:38 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/9 هـ

تقدم للجيش الحر ودعوى ضد طياري النظام

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن 57 شخصا قتلوا بنيران قوات النظام اليوم في دمشق وريفها، في حين أعلن الجيش السوري الحر سيطرته على كتيبة المدفعية في مدينة الميادين بدير الزور، بينما أصدر مجلس القضاء السوري الحر مذكرة اعتقال غيابية بحق 38 ضابطا طيارا بسلاح الجو التابع للنظام.

ووسط توقعات باستعداد الجيش الحر لنقل معركته إلى دمشق، أفاد ناشطون بأن قوات النظام قصفت بالهاون مبنى سكنيا في المزة بدمشق مما أدى إلى وقوع إصابات، ويأتي ذلك عقب قصف مشابه طال حي أبو رمانة في دمشق، وكلاهما من أحياء العاصمة الراقية.

واتهم الناشطون قوات النظام بعمليات تحضير لمنصات الهاون لتصل قذائفها إلى جميع أنحاء العاصمة حال وقوع اشتباكات محتملة في العاصمة.

الجيش الحر يستولي على كميات من أسلحة الجيش النظامي (الجزيرة)

سيطرة واشتباكات
من ناحية أخرى، قال متحدث باسم الجيش الحر للجزيرة إن اشتباكات جرت لساعات بكتيبة المدفعية في مدينة الميادين قبل أن يسيطر عليها الجيش الحر، مضيفا أنه تمت السيطرة أيضا على مبنى مؤسسة الكهرباء ومبنى الأعلاف اللذين كانت تتمركز فيهما قوات النظام.

وقال مسؤول بالمجلس العسكري الثوري بالمحافظة يدعى أبو ليلة لرويترز إنه بعد عشرين يوما و44 شهيدا سقطت قاعدة الميادين العسكرية، وأضاف أن الريف بكامله من الحدود العراقية وعلى امتداد نهر الفرات إلى مدينة دير الزور يقع الآن تحت سيطرة مقاتلي المعارضة. وتمثل الكتيبة والمباني المعاقل الأخيرة للنظام في مدينة الميادين.

في الأثناء، تدور اشتباكات عنيفة بين الجيشين الحر والنظامي على أطراف بلدتي نبع الصخر وبيرعجم بريف القنيطرة على مقربة من حدود الجولان المحتل، وذكر ناشطون أن عشرات القتلى والجرحى سقطوا في صفوف قوات النظام.

وفي ريف الحسكة، تتواصل الاشتباكات بين الجيش الحر وقوات حزب العمال الكردستاني بمدينة رأس العين، وقالت شبكة شام إن مئات المسلحين من "الكردستاني" دخلوا المنطقة اليوم للمشاركة بالمعارك.

وأضافت الشبكة أن الاشتباكات تتواصل في بلدة محجة وعلى الطريق الدولي في درعا، وكذلك الحال عند مدرسة المشاة بمنطقة الراموسة وفي حي الليرمون بحلب حيث يحاصر الثوار مبنى الأمن الجوي منذ أسابيع.

الناشطون يبثون صورا للقصف بالعديد من المحافظات (الجزيرة)

قصف واقتحامات
من جهة أخرى، أفاد ناشطون بتجدد القصف العنيف بالمدفعية الثقيلة والدبابات على حي جوبر وأحياء دمشق الجنوبية، كما شن جيش النظام حملات دهم واعتقالات في أحياء المزة وكفرسوسة.

وفي المقابل، قال مصدر محلي بدمشق إن مجموعة مسلحة أطلقت النار على حافلة ركاب بمنطقة كراجات العباسيين بدمشق، مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة آخرين.

وفي ريف دمشق، قصف الطيران الحربي والمدفعية الثقيلة مدن وبلدات جسرين ودير سلمان وزملكا وحمورية وعدة مناطق بالغوطة الشرقية، كما تجدد القصف بالمدفعية والدبابات على داريا والزبداني وسط اشتباكات عنيفة في داريا.

وبث ناشطون صورا لآثار الدمار في حي باب هود ومدينة الرستن بحمص جراء القصف المتواصل، وأكدوا تجدد القصف على بلدة المسيفرة في درعا ومدينة معرة النعمان وريفها بإدلب.

وفي محافظة دير الزور، تجدد القصف العنيف بالمدفعية الثقيلة والهاون على أحياء الجبيلة والرشدية والموظفين والشيخ ياسين، كما  قصفت الطائرات والمدفعية مدينة موحسن وبلدات البوعمر والمربعية.

في الأثناء، أصدر مجلس القضاء السوري الحر، الذي يعمل بالتنسيق مع القيادة المشتركة للمجالس العسكرية والثورية في سوريا، مذكرة اعتقال غيابية بحق 38 ضابطا طيارا في سلاح الجو التابع للنظام الحاكم.

وقال قاضي التحقيق وأمين سر المجلس خالد شهاب الدين إنه قد تقرر تحريك الدعوى القائمة بحقهم والتي تقدم بها تجمع المحامين السوريين الأحرار، حيث تشمل الدعوى تهما بالقتل العمد والإرهاب وتخريب وتدمير الآثار السورية.

وقد بثت الجزيرة تسجيلا للقاضي شهاب الدين يتلو فيه بيان إصدار القرار، ويذكر أسماء المتهمين ومحافظاتهم والأماكن التي قصفوها.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات