قالت كتائب الجيش السوري الحر إنها سيطرت على كتيبة المدفعية في مدينة الميادين بدير الزور اليوم الخميس، ليتم بذلك السيطرة على المدينة بكاملها، في حين قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن خمسة أشخاص قتلوا اليوم في دمشق وريفها.

وأفاد متحدث باسم الجيش الحر للجزيرة أن اشتباكات جرت لساعات في الكتيبة، قبل أن يسيطر عليها الجيش الحر وعلى مبنى مؤسسة الكهرباء ومبنى الأعلاف اللذين كانت تتمركز فيهما قوات النظام.

وقال مسؤول بالمجلس العسكري الثوري في المحافظة يدعى أبو ليلة لرويترز إنه بعد عشرين يوما و44 شهيدا سقطت قاعدة الميادين العسكرية، وأضاف أن الريف بكامله من الحدود العراقية وعلى امتداد نهر الفرات إلى مدينة دير الزور يقع الآن تحت سيطرة مقاتلي المعارضة. وتمثل الكتيبة والمباني المعاقل الأخيرة للنظام في مدينة الميادين.

من ناحية أخرى قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن خمسة أشخاص قتلوا اليوم في دمشق وريفها.

وأفاد ناشطون بأن قوات النظام قصفت بالهاون مبنى سكنيا في المزة بدمشق، مما أدى إلى وقوع إصابات. وأضافوا أن القصف أسفر عن حريق في أحد أدوار المبنى بينما حاصرت قوات الأمن المكان.

ويأتي ذلك عقب قصف مشابه طال حي أبو رمانة في دمشق، وكلاهما من أحياء العاصمة الراقية.

واتهم الناشطون قوات النظام بعمليات تحضير لمنصات الهاون لتصل قذائفها إلى جميع أنحاء العاصمة حال وقوع اشتباكات محتملة في دمشق.

قوات النظام قصفت مناطق
في حلب ودمشق وريفها (الجزيرة)

قصف متواصل
وكان 106 أشخاص قتلوا أمس الأربعاء معظمهم في حلب وإدلب ودمشق وريفها. وقال ناشطون إن قوات النظام تخوض معارك ضد الثوار منذ أيام، في محاولة لاقتحام داريا بريف دمشق.

وقال ناشطون إن قوات النظام قصفت ريف دمشق، وإن القصف تركز على مدينة داريا الواقعة وسط أراض زراعية قرب الطريق السريع الجنوبي، حيث دارت في محيطها اشتباكات بين الجيشين الحر والنظامي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الاشتباكات مستمرة في محيط المدينة، مشيرا إلى قصف على بساتينها وحرستا وجسرين في الريف الدمشقي بالطائرات الحربية، وقصف مدفعي على الزبداني والسيدة زينب قرب دمشق.

وتتعرض معظم مدن وبلدات الغوطة الشرقية قرب دمشق لقصف متواصل، وكذلك الحال في كل من دوما والنبك والزبداني وعين ترما. كما شن جيش النظام حملات دهم واعتقال في مدينة قطنا.

وفي العاصمة، تجدد القصف صباحا على أحياء دمشق الجنوبية بينما دارت اشتباكات بين القوات النظامية والكتائب الثائرة في حي دمر والمزة وسقطت عدة قذائف هاون على أوتوستراد المزة استهدفت مبنى تابعا لمديرية النقل وقذيفة أخرى على مبنى سكني مما أدى إلى احتراقه.

ويحاول النظام السيطرة على أحياء دمشق الجنوبية التي ينتشر فيها الجيش الحر بكثافة.

كما تعرضت عدة بلدات بريف حلب للقصف من قبل القوات النظامية بعد منتصف ليلة الخميس، كما تجددت الاشتباكات بين القوات النظامية والكتائب الثائرة المقاتلة في منطقة الليرمون ومحيط فرع الجوية في حي جمعية الزهراء بالمدينة نفسها.

من جانبه بث التلفزيون الرسمي صورا قال إنها لقوات الجيش خلال مواجهات استمرت يومين مع مسلحين في داريا. وقال التلفزيون إن المواجهات أسفرت عن قتل العشرات ممن وصفهم بالإرهابيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات