ارتفعت إلى 139 شهيدا و1100 جريح حصيلة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، بعد سقوط 29 شهيدا أمس الثلاثاء كان بينهم إعلاميون، ولحقت بمكتب الجزيرة أضرار بليغة عقب انفجارات دوت في مبنى مجاور للمكتب.

وقال مراسل الجزيرة إن مكتب القناة في غزة تعرض لأضرار جسيمة بعد قصف مجمع الوزارات المجاور بثمانية صواريخ من قبل طائرات حربية إسرائيلية، وأدى القصف -الذي لم يتسبب في وقوع إصابات بين أفراد فريق الجزيرة- إلى تضرر عدة منازل مجاورة واندلاع حريق في أحدها.

وفي استمرار لاستهداف وسائل الإعلام، قالت وكالة الصحافة الفرنسية إن غارة إسرائيلية استهدفت برج نعمة في غرب مدينة غزة الذي يضم مكتب الوكالة، من دون أن تسفر عن وقوع إصابات في المكتب.

وأكد متحدث باسم الجيش الإسرائيلي شن الغارة، وقال إنها استهدفت الطابق السابع في المبنى، مشيرا إلى أن المعلومات المتوفرة تفيد بوجود غرفة عمليات استخباراتية عسكرية تابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) هناك، مشددا في الوقت نفسه على أن الضربة كانت "بالغة الدقة".

ولاحقا قال متحدث إسرائيلي آخر -في تغريدة على حسابه على موقع تويتر- "قبل قليل استهدفنا بغارة المقر العام لمخابرات حماس في الطابق السابع بمركز الصحافة في غزة". وأضاف "كان إرهابيو حماس في المبنى لإجراء مقابلة، ولكن أيضا للاتصال مع عملاء على الأرض".

وفي وقت سابق، أكد متحدث باسم مستشفى الشفاء في غزة استشهاد مصوريْن يعملان في فضائية الأقصى، وأوضح المصدر أنّ طائرة أباتشي إسرائيلية قصفت السيارة التي كانت تقلّ المصوريْن. كما أفاد مراسل الجزيرة في غزّة باستشهاد مدير إذاعة القدس التعليمية متأثّرا بجروحه بعد سقوط صاروخ على دير البلح.

غارة سابقة استهدفت بناية تضم مكاتب لمؤسسات إعلامية (الفرنسية)
حصيلة اليوم الثامن
وجاءت هذه التطورات بالتوازي مع تواصل القصف لليوم الثامن على التوالي. وقال مراسل الجزيرة إن عشرة شهداء سقطوا في غارات شنت على القطاع في الساعات الأخيرة. ففي بيت لاهيا شمالي القطاع شنت طائرات إسرائيلية غارة جوية على المدينة، مما أسفر عن استشهاد أربعة أشخاص وإلحاق دمار بعدد من المنازل.

وشنت طائرة استطلاع إسرائيلية غارة على منطقة المغراقة جنوب غزة مما أسفر عن استشهاد فلسطيني وإصابة طفلة بجروح، أما في منطقة الواحة غرب غزة فقالت المصادر المحلية إن الطيران الإسرائيلي شن غارتين على المنطقة أسفرتا عن إصابة عدد من الأشخاص بجروح هم من المزارعين الفلسطينيين.

وفي وقت سابق، أغارت الطائرات الحربية الإسرائيلية على مناطق متفرقة من خان يونس جنوبي القطاع، حيث أفادت مصادر طبية في مستشفييْ ناصر وغزة الأوروبي بأن خمسة مصابين أدخلوا إلى المستشفيين جراء إصابات بشظايا الصواريخ الإسرائيلية.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) إن موقع "الإدارة المدنية" شرق جباليا تعرض لثلاث غارات متتالية، مما أدى إلى إلحاق أضرار جسيمة بالموقع. كما تعرض مخيم البريج وحيّا الشجاعية والزيتون شرقي غزة لسلسلة من الغارات، دون أن يبلّغ عن وقوع إصابات.

وتحدث الناطق باسم الجيش الإسرائيلي عن قصف 25 هدفا في أنحاء غزة في غضون نصف ساعة، من بينها "21  قاعدة إطلاق صواريخ، وثلاثة أنفاق، ومنشأة عسكرية تابعة لحركة حماس".

مقتل إسرائيلييْن
وفي المقابل، أكد متحدث عسكري إسرائيلي مقتل إسرائيلييْن جراء قصف صاروخي من قطاع غزة، موضحا أن أحدهما جندي قتل جراء سقوط صاروخ فلسطيني على منطقة أشكول، والثاني مدني من البدو المقيمين في النقب. 

ويرتفع بذلك إلى أربعة عدد القتلى في صفوف الجنود الإسرائيليين منذ بدء العمليات العسكرية ضد الفلسطينيين في قطاع غزة الأربعاء الماضي.

ومن ناحيتها، قالت كتائب القسام وسرايا القدس إنهما أطلقتا عشرات الصواريخ من غزة أمس الثلاثاء باتجاه جنوب إسرائيل. وسقط نحو عشرين صاروخا في منطقة مدينة بئر السبع. وألحقت الصواريخ التي سقطت جنوب المدينة أضرارا بحافلة وعدة سيارات، ولم تتسبب في إصابات بشرية.

المصدر : الجزيرة + وكالات