باريس احتضنت آخر اجتماع لأصدقاء الشعب السوري في يوليو/تموز الماضي (الأوروبية)
قالت وزارة الخارجية المغربية إن الاجتماع المقبل لأصدقاء الشعب السوري سيعقد في مراكش بجنوب البلاد في 12 ديسمبر/كانون الأول المقبل، وسيركز خصوصا على "وسائل تأمين الانتقال السياسي".

وكان من المقرر عقد هذا الاجتماع في أكتوبر/تشرين الأول الماضي قبل أن يرجأ إلى أجل غير مسمى. بيد أن مصدرا حكوميا قال نهاية الأسبوع الماضي لوكالة الصحافة الفرنسية إن الاجتماع سيعقد "منتصف ديسمبر/كانون الأول بمراكش، وذلك بعد ميلاد ائتلاف قوى المعارضة والثورة السورية مؤخرا في الدوحة.

وأكد البيان أن الاجتماع سيتناول آخر تطورات الأزمة السورية، ويبحث الوسائل التي من شأنها ضمان الانتقال السياسي، وحشد الدعم الإنساني الضروري لتخفيف معاناة الشعب السوري.

وأشار إلى أن "أكثر من مائة وفد وأعضاء الائتلاف الجديد للمعارضة السورية" سيشاركون في الاجتماع، إضافة إلى "ممثلي المنظمات الدولية والمجتمع المدني".

وقال مصدر دبلوماسي إن وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون ستصل إلى المغرب يوم 11 ديسمبر/كانون الأول للمشاركة في الاجتماع.

وعقد آخر اجتماع لأصدقاء سوريا -الذي يضم دولا عربية وغربية- في يوليو/تموز بباريس.

المصدر : الفرنسية