التهدئة في غزة تدخل حيز التنفيذ
آخر تحديث: 2012/11/21 الساعة 22:35 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/11/21 الساعة 22:35 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/8 هـ

التهدئة في غزة تدخل حيز التنفيذ

وزير الخارجية المصري يعلن اتفاق التهدئة مع نظيرته الأميركية (الفرنسية)
أعلن مساء اليوم الأربعاء في القاهرة عن التوصل إلى اتفاق للتهدئة في قطاع غزة برعاية مصرية، بعد ثمانية أيام من الغارات الإسرائيلية على القطاع والتي أدت إلى استشهاد نحو 150 فلسطينيا، ورد المقاومة الفلسطينية بإطلاق مئات الصواريخ على إسرائيل.

وقال وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو مساء اليوم في القاهرة إنه تم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وإعادة الهدوء إلى قطاع غزة، يدخل حيز التنفيذ في الساعة التاسعة من مساء اليوم بتوقيت القاهرة (السابعة بتوقيت غرينتش).

وأضاف خلال مؤتمر صحفي مع وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أن الاتفاق تم برعاية مصرية، كما ثمن دور الجامعة العربية وتركيا وقطر والأمم المتحدة في التوصل إلى هذا الاتفاق بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية.

وقال الوزير المصري إنه ستتم متابعة هذه التفاهمات التي تم التوصل إليها، داعيا جميع الأطراف إلى الالتزام بتنفيذ ما تم الاتفاق عليه.

بنود الاتفاق
وقال مدير مكتب الجزيرة في القاهرة عبد الفتاح فايد إن الاتفاق يتضمن بندين يتعلق الأول باتفاق وقف إطلاق النار، بينما يحدد الثاني آليات تنفيذه.

وأضاف أن الاتفاق ينص في بنده الأول على وقف كل الأعمال العدوانية على غزة، بما فيها عمليات الاجتياح واستهداف الأشخاص.

نتنياهو وافق على إعطاء فرصة للاتفاق (الفرنسية-أرشيف)

كما ينص الاتفاق على فتح المعابر وتسهيل عبور الأشخاص والبضائع وعدم تقييد حركة السكان في المناطق الحدودية، لكنه لم يتضمن تنصيصا واضحا على رفع الحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة.

ترحيب
وقد أعربت وزيرة الخارجية الأميركية عن ترحيب بلادها بهذا الاتفاق الذي ينص على وقف إطلاق النار في غزة، ووقف إطلاق صواريخ المقاومة على إسرائيل.

وقالت كلينتون -التي وصلت القاهرة قادمة من تل أبيب- إنه يجب التركيز الآن على سبل دعم الاستقرار في المنطقة وتحقيق تطلعات الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأضافت أن واشنطن ستعمل خلال الأيام القادمة مع شركائها في المنطقة على تحسين أوضاع الفلسطينيين في قطاع غزة، وكذلك على توفير الأمن للإسرائيليين.

الموقف الإسرائيلي
وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه أبلغ الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم باستعداده لمنح فرصة لاتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه.

وأضاف البيان أن نتنياهو "وافق على إعطاء فرصة للاقتراح المصري وقف إطلاق النار من أجل استقرار الوضع وعودة الهدوء، قبل أن يصبح من الضروري القيام بتحرك قوي آخر" حسب البيان.

وكان نتنياهو قال لكلينتون خلال زيارتها تل أبيب "إذا أمكن التوصل إلى حل طويل الأمد بالوسائل الدبلوماسية فأنا أفضل ذلك، ولكن إذا لم يحصل ذلك فأنا على ثقة بأنكم ستتفهمون أن إسرائيل ستتخذ كل الإجراءات اللازمة للدفاع عن شعبها".

يشار إلى أن إسرائيل عطلت في الساعات الأخيرة من الليلة الماضية اتفاقا للتهدئة تم التوصل إليه بوساطة مصرية، ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مسؤولين في تل أبيب تأكيدهم أن الحكومة الإسرائيلية رفضت بنود الاتفاق المتعلقة خاصة بفتح المعابر الحدودية وتخفيف الحصار وإلغاء المنطقة الأمنية التي تقع عند الشريط الحدودي بين إسرائيل وغزة بعرض 500م داخل القطاع.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات