إصابات وشعارات ضد مرسي باشتباكات القاهرة
آخر تحديث: 2012/11/21 الساعة 09:25 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/8 هـ
اغلاق
خبر عاجل :العبادي يأمر بإخراج كل الفصائل المسلحة من كركوك وفرض الأمن في المدينة
آخر تحديث: 2012/11/21 الساعة 09:25 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/8 هـ

إصابات وشعارات ضد مرسي باشتباكات القاهرة

المتظاهرون رددوا شعار "الشعب يريد إسقاط النظام" (الفرنسية)

تصاعدت مساء أمس حدة الاشتباكات في محيط وزارة الداخلية ومجلس الوزراء بوسط العاصمة المصرية بين متظاهرين والشرطة، وذلك في الذكرى السنوية الأولى لاشتباكات شارع محمد محمود.

واندلعت خلال ساعات الليل ولليوم الثاني على التوالي تراشقات بالحجارة بين الجانبين، في حين أضرم بعض المتظاهرين النار في إطارات قطعوا بواسطتها الطرق المؤدية إلى ميدان التحرير.

وبحسب مصادر طبية فإن الاشتباكات التي شهدتها القاهرة خلال هذين اليومين أسفرت عن إصابة حوالي 60 شخصا بجروح، أحدهم في حال حرجة وينتمي إلى حركة 6 أبريل.

وقد بدأت الاشتباكات حين شرع عشرات المتظاهرين في هدم جدار عازل في شارع قريب من وزارة الداخلية، فردت الشرطة على المتظاهرين بالغازات المدمعة. وذكر شهود عيان أن الشرطة أطلقت النار في الهواء كما أطلقت على المتظاهرين رصاصات مطاطية.

وخلال الاشتباكات هتف مئات المتظاهرين "الشعب يريد إسقاط النظام" و"ارحل يا مرسي", في إشارة إلى الرئيس محمد مرسي الذي ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين والذي يقول نشطاء إنه لم يغير الكثير من سياسات الرئيس المخلوع حسني مبارك.

وحاول مئات المتظاهرين الوصول إلى مقر وزارة الداخلية عقب تواتر أنباء عن سقوط قتيلين خلال المواجهات، أحدهما عضو في حركة 6 أبريل- الجبهة  الديمقراطية، رغم نفي وزارة الصحة مقتل أي متظاهر خلال الأحداث.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مدير الاستقبال والطوارئ بمستشفى قصر العيني أن متظاهرا يدعى جابر صلاح وصل إلى المستشفى مصابا بطلق ناري في المخ وبطلق خرطوش أصاب الرأس والرقبة والصدر والذراع ويعاني من تجمع دموي على الرئة اليمني وتجمع هوائي على الرئة اليسرى. وذكر أن المصاب لا يصلح معه أي تدخل جراحي.

جاء ذلك وسط مخاوف من تصاعد الاحتجاجات في حالة وفاة المتظاهر الذي قالت حركة 6 أبريل إنه ميت إكلينيكيا.

بدورها, كثفت قوات الأمن من وجودها حول مقر السفارة الأميركية القريب من المنطقة بعد اتساع نطاق الاشتباكات ووصولها لشارع قصر العيني. واستعانت أجهزة الأمن بقوات إضافية لتأمين السفارة.

في السياق نفسه, قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية إن الشرطة ألقت القبض على أربعة متظاهرين أمس خلال اشتباك بين عشرات المتظاهرين والشرطة أمام مبنى مديرية الأمن بمدينة الإسكندرية. كما أحيل المعتقلون إلى النيابة العامة للتحقيق حول الاشتباكات التي شارك فيها تلاميذ مدارس ومراهقون آخرون بجانب النشطاء.

من جهته قال رئيس الوزراء هشام قنديل -الذي زار المصابين من رجال الشرطة- "كلنا مع التظاهر السلمي.. نتظاهر لكن يجب ألا نتعدى بحال من الأحوال على المنشآت".

وتمثل المظاهرات ضغطا على الرئيس المصري لتنفيذ وعوده بمعاقبة من قتلوا المتظاهرين خلال الثورة وخلال الإدارة العسكرية لشؤون البلاد التي استمرت نحو 17 شهرا.

المصدر : وكالات

التعليقات