ارتفع إلى 22 عدد الشهداء الفلسطينيين الذين سقطوا في غارات إسرائيلية على قطاع غزة، بينهم مصوران في فضائية الأقصى، ليصل إجمالي الشهداء منذ بدء العدوان الإسرائيلي يوم الأربعاء الماضي إلى 135 شهيدا.

ووقعت أحدث الغارات في دير البلح وسط القطاع عندما استهدفت طائرة حربية إسرائيلية مجموعة من المواطنين، مما أدى لاستشهاد فلسطيني وإصابة اثنين آخرين.

كما استشهد مصوران يعملان في قناة الأقصى التابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) عندما استهدف صاروخ إسرائيلي السيارة التي كانا يستقلانها، وانتشلت جثتا الشهيدين وهما متفحمتان بسبب القصف المباشر للسيارة.

وقبل ذلك نفذت طائرات إسرائيلية غارة على حي الزيتون جنوب غزة، مما أسفر عن استشهاد طفلين وإصابة شخصين آخرين بجروح، واستشهد فلسطيني في غارة مماثلة في بيت حانون بجنوب القطاع.

القوات الإسرائيلية قصفت المنازل السكنية في غزة (الجزيرة)

كما استهدفت غارة مخيم البريج وسط قطاع غزة الأمر الذي نجم عنه وقوع عدة إصابات، وشنت طائرة استطلاع إسرائيلية غارة على منطقة المغراقة جنوب مدينة غزة، مما أسفر عن استشهاد فلسطيني وإصابة طفله بجروح.

وكان أربعة فلسطينيين استشهدوا في غارات إسرائيلية صباح اليوم، وأفاد مراسل الجزيرة بأن فتيين فلسطينيين استشهدا عندما أغارت طائرات إسرائيلية على أرض زراعية في بيت لاهيا، كانا يقومان فيها بأعمال زراعية.

تكثيف الغارات
وقال مراسل الجزيرة وائل الدحدوح إن إسرائيل كثفت غاراتها في ساعات المساء مع تواتر الحديث عن قرب إعلان هدنة بينها وبين الفصائل الفلسطينية، مشيرا إلى أن 16 شهيدا سقطوا في غارات إسرائيلية في الساعات القليلة الماضية، وأثناء وجود الوفد الوزاري العربي الذي يزور قطاع غزة.

وقد زار الوفد مستشفى الشفاء في وقت كان يعج فيه بوصول عدد كبير من الجرحى جراء الغارات الإسرائيلية، كما زار الوفد منزل عائلة الشهيد أحمد الجعبري، الذي كان نائبا لقائد كتائب عز الدين القسام، والذي استشهد في العدوان الإسرائيلي، ومنزل عائلة الدلو الذي سوته الطائرات الإسرائيلية بالأرض واستشهد جميع من كانوا فيه.

وعلى الصعيد الإنساني، لجأت عشرات الأسر الفلسطينية من سكان المناطق الحدودية في قطاع غزة إلى مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، هربا من القصف الإسرائيلي لمناطق سكناهم.

صفارات الإنذار
وعلى الجانب الإسرائيلي، دوت صفارات الإنذار في مناطق عدة جنوب إسرائيل، بعد أن أطلقت المقاومة الفلسطينية أكثر من مائة صاروخ على المدن والبلدات الإسرائيلية.

خريطة توضح مديات الصواريخ الفلسطينية (اضغط للتكبير)

وقد أكد الجيش الإسرائيلي مقتل أحد جنوده في منطقة أشكول جنوب إسرائيل بعد سقوط صاروخ فلسطيني أدى أيضا إلى إصابة أربعة آخرين، ليرتفع بذلك عدد الجنود الذين قتلوا منذ بدء الحملة العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة إلى أربعة، كما سقط صاروخ على متجر في أسدود بجنوب إسرائيل.

وسقط نحو عشرين صاروخا في منطقة مدينة بئر السبع، وألحقت الصواريخ التي سقطت جنوب المدينة أضرارا بحافلة وعدة سيارات، ولم تتسبب في إصابات بشرية.

وقالت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، إنهما أطلقتا عشرات الصواريخ من غزة اليوم باتجاه جنوب إسرائيل.

وأكدت إسرائيل الاثنين أن أكثر من ألف صاروخ أطلقت على الأراضي الإسرائيلية منذ أن بدأ العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات