أعلنت وزارة الداخلية المغربية اعتقال تسعة أشخاص قالت إنهم أفراد في "خلية إرهابية" كانت تخطط لإقامة معسكر تدريب في منطقة الريف الجبلية شمالي المملكة "بهدف شن هجمات على السلطات العمومية".
 
وأوضحت الوزارة في بيان لها أمس أن خمسة من المعتقلين وضعوا قيد التوقيف الاحتياطي فيما لا يزال الأربعة الآخرون "تحت الحراسة النظرية" لاستكمال التحقيق معهم.

وأضافت "أسفرت التحريات التي قامت بها المصالح الأمنية عن الكشف عن مخطط لعناصر الخلية الإرهابية المفككة لإقامة معسكر بسلسلة جبال الريف لتوظيفه كقاعدة خلفية بهدف شن عمليات إرهابية ضد السلطات العمومية".

ولفتت إلى أن "عناصر هذه الخلية كانت تنوي صنع متفجرات بالاعتماد على الشبكة العنكبوتية، كما برمجت للسطو على محلات تجارية بمدينة سلا بهدف تمويل مشاريعها الإجرامية".

وتابعت أن "العناصر الموقوفة قامت بوضع حاجز أمني مزيف على مقربة من مدينة وزان شمال غرب البلاد حيث حاولت الاستيلاء على كميات من البضائع كانت في حوزة أحد المهربين الذين ينشطون بالمنطقة".

وتأتي هذه العملية بعد اعتقال شخصين في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي متهمين بالإعداد لقتل إحدى العرافات في سلا قرب الرباط، وتحدثت السلطات يومها عن ناشطين سلفيين.

وحسب بيان الوزارة تم خلال عملية توقيف المشتبه فيهم في 17 أكتوبر/تشرين الأول "حجز سكينين من الحجم الكبير وقناعين وحبلين أحدهما معد للشنق، وصدريتين ومصباح يدوي ومعدات تدخل في تسهيل الأعمال الإجرامية بالإضافة إلى أعلام سوداء ترمز لتنظيم القاعدة".

المصدر : الفرنسية