مشعل ومرسي يبحثان التهدئة
آخر تحديث: 2012/11/18 الساعة 19:19 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/11/18 الساعة 19:19 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/5 هـ

مشعل ومرسي يبحثان التهدئة

مرسي مستقبلا خالد مشعل بالقاهرة في يوليو الماضي (الفرنسية-أرشيف)

أنس زكي -القاهرة

عقد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل لقاء مع الرئيس المصري محمد مرسي بعد ظهر اليوم، ضمن سلسلة من الجهود تبذلها القاهرة حاليا بهدف وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، والتوصل إلى اتفاق هدنة بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية حماس.

وعلمت الجزيرة نت أن اللقاء شهد وضع اللمسات النهائية على اتفاق هدنة تتوسط فيه مصر وجرت بشأنه سلسلة اتصالات تكثفت أمس بمشاركة أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان اللذين التقيا مرسي في القاهرة.

وقال مدير مركز الدراسات الفلسطينية بالقاهرة، إبراهيم الدراوي، للجزيرة نت، إن مشعل يعرض على الرئيس المصري موقف حماس من التهدئة، والذي سبق أن أوضحه خلال لقائه أمس مع مدير المخابرات المصرية اللواء رأفت شحاتة، وكذلك خلال لقائه مع أمير دولة قطر

وأوضح الدراوي أن هذا الموقف يتمثل في ضرورة أن تكون التهدئة متكافئة ومتبادلة بين جميع الأطراف، فضلا عن ضرورة فك الحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة منذ عدة سنوات، بما في ذلك فتح جميع المعابر، إضافة إلى وجود ضمانات دولية بأن لا تقدم إسرائيل على شن اعتداءات جديدة أو القيام بعمليات اغتيال في قطاع غزة.

ويعتقد الدراوي أن موقف حماس أصبح قويا في هذا الشأن بالنظر إلى ما تحظى به من مساندة سياسية واضحة من مصر وقطر وتركيا، فضلا عن نجاح كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس في تأكيد قدرتها على استهداف العمق الإسرائيلي بوصول صواريخ المقاومة إلى تل أبيب.

مرسي التقى أمير قطر أمس في إطار الاتصالات المكثفة بشأن غزة (الفرنسية)

مبعوث إسرائيلي
في هذه الأثناء علمت الجزيرة أن مبعوثا إسرائيليا وصل إلى القاهرة اليوم في زيارة لم يعلن عنها، حيث سيلتقي مسؤولين مصريين لبحث التهدئة والوقوف على مطالب حركة حماس في هذا الشأن وهي المطالب التي أبلغها وفد الحركة برئاسة مشعل أمس لمدير المخابرات المصرية، ثم أكدها اليوم خلال لقائه الرئيس المصري محمد مرسي. 

وكان الرئيس المصري قد كشف أمس عن اتصالات تجريها القاهرة مع إسرائيل والفلسطينيين بشأن الوضع في غزة مشيرا إلى وجود مؤشرات على إمكانية التوصل إلى هدنة في وقت قريب، محذرا في الوقت نفسه من "عواقب وخيمة في المنطقة" إذا أقدمت إسرائيل على تنفيذ اجتياح بري في غزة.

وجاءت تصريحات مرسي عقب لقائه أردوغان الذي واصل نشاطه بالقاهرة اليوم بلقاء الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، وسط توقعات بأن يلتقي خالد مشعل في وقت لاحق، وقد يتوجه بعدها إلى قطاع غزة حسب ما ذكرته مصادر مطلعة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات