الملك عبد الله بن عبد العزيز سيخضع لثالث عملية جراحية منذ توليه الحكم (الفرنسية-أرشيف)
أعلن الديوان الملكي السعودي أن الملك عبد الله بن عبد العزيز سيخضع اليوم السبت لعملية جراحية في الظهر هي الثالثة له منذ توليه الحكم عام 2005. وتهدف العملية لتثبيت التراخي في الرابط المثبت أعلى الظهر.

وقال الديوان الملكي في بيان صدر عنه اليوم إن "خادم الحرمين الشريفين سيجري هذا اليوم السبت عند الساعة الثانية عشرة ظهرا (التاسعة بتوقيت غرينتش) عملية جراحية في الظهر لتثبيت التراخي في الرابط المثبت في أعلى الظهر، وذلك في مدينة الملك عبد العزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض".

وكان ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز (88 عاما) وصل مساء أمس إلى المدينة الطبية لإجراء الفحوص الطبية اللازمة للعملية الجراحية.

واكتفت وكالة الأنباء السعودية الرسمية بالقول إن عددا كبيرا من الأمراء كانوا في استقبال الملك عبد الله وعددا آخر كبيرا كانوا مرافقين له أثناء توجهه إلى مستشفى الحرس الوطني في الرياض.

وصدر عن الديوان الملكي السعودي بيان يوم الأحد الماضي جاء فيه أنه "استمرارا للفحوصات الطبية التي يجريها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز تبين وجود تراخ في الرابط المثبت أعلى الظهر". وأشار البيان إلى أن الأطباء قرروا إجراء عملية للملك لتثبيت ذلك التراخي في وقت قريب.

وخضع الملك السعودي في ديسمبر/كانون الأول 2010 لعملية جراحية في الظهر لتثبيت عدد من الفقرات في العمود الفقري استكمالا لعملية أجراها يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2010 "وذلك وفقا للخطة العلاجية التي أوصى بها الفريق الطبي"، إذ خضع الملك لعملية جراحية ناجحة في مستشفى برسبيتريان بنيويورك، حيث تم "سحب التجمع الدموي وتعديل الانزلاق الغضروفي، وتثبيت الفقرة المصابة".

المصدر : وكالات