الجامعة العربية تعقد اليوم اجتماعا طارئا بشأن غزة على مستوى وزراء الخارجية (الفرنسية-أرشيف)
 
أنس زكي-القاهرة
 
تشهد العاصمة المصرية القاهرة اليوم سلسلة لقاءات رفيعة المستوى تركز على بحث آخر التطورات في غزة وسبل وقف العدوان الإسرائيلي على القطاع.
 
ووصل إلى القاهرة وفد من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) يقوده رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل، كما يتوقع أن تستقبل القاهرة اليوم أيضا أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، حيث سيجري التشاور مع الرئيس المصري محمد مرسي حول التصعيد الإسرائيلي ضد الفلسطينيين.
 
في حين يصل رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ظهر اليوم على رأس وفد يضم عددا من كبار المسؤولين في مقدمتهم وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو.

وقال مدير مركز الدراسات الفلسطينية إبراهيم الدراوي ليونايتد برس إنترناشونال، إن لقاء يجري بين مسؤولين في جهاز الاستخبارات العامة المصري والوفد الفلسطيني يتركز على الأوضاع المتدهورة في قطاع غزة.

وتوقع المصدر عقد لقاء موسع يجمع الرئيس مرسي وأمير قطر ورئيس الوزراء التركي ومشعل، يجري فيه بحث إمكانات تهدئة الأوضاع بين إسرائيل وقطاع غزة.

وتأتي تلك التحركات قبيل انعقاد اجتماع طارئ لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب اليوم، كان الرئيس المصري دعا إلى انعقاده.

وقد طلبت السلطة الفلسطينية من الجامعة العربية أن يتوجه وفد من الوزراء العرب يضم الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي ووزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي إلى قطاع غزة للاطلاع على الأحداث هناك على أرض الواقع.

كما تأتي هذه التحركات بعد الإعلان عن سلسلة من الاتصالات أجرتها عواصم أوروبية وعالمية بالقاهرة لتتولى القيام بوساطة للتهدئة بين إسرائيل وحركة حماس بعد اعتداءات شنتها إسرائيل وراح ضحيتها عشرات الشهداء ومئات المصابين في قطاع غزة، في حين قامت المقاومة بإمطار مدن وبلدات إسرائيلية بمئات الصواريخ.

عمرو أكد ضرورة إعادة بناء الهدنة (الجزيرة-أرشيف)

اتصالات مكثفة
وتحدثت وزارة الخارجية المصرية اليوم عن اتصالات مكثفة جرت بين الوزير محمد كامل عمرو ونظرائه من الولايات المتحدة والأردن والبرازيل وإيطاليا.

كما ذكرت الوزارة أن عمرو اتفق مع نظيرته الأميركية هيلاري كلينتون على ضرورة تعاون البلدين لوقف المواجهات العسكرية، حيث أكد الوزير المصري على ضرورة وقف العدوان الإسرائيلي على غزة بما يسمح بإعادة بناء الهدنة بين الجانبين.

وكان رئيس الوزراء المصري هشام قنديل أعلن، أثناء زيارته لغزة أمس الجمعة، أن القاهرة تعمل على تحقيق التهدئة وإيقاف العدوان الإسرائيلي، وشدد على أن "مصر الثورة لن تتوانى عن تكثيف جهودها وبذل الغالي والنفيس لإيقاف هذا العدوان وتحقيق الهدنة واستمرارها".

كما أعلن المتحدث باسم الرئاسة المصرية ياسر علي أن مرسي أجرى اتصالات مع الأطراف الفاعلة إقليميا ودوليا بغية إيقاف العدوان على غزة.

video

إدانة للعدوان
في الأثناء تصاعدت حدة الغضب في مصر تجاه العدوان، حيث عبرت الأحزاب والقوى السياسية عن الإدانة الشديدة لما تقوم به آلة الحربة والدمار العسكرية الصهيونية من انتهاك فاضح لكل المواثيق
والأعراف الدولية، ولقواعد القانون الدولي، وأكدت هذه القوى وقوفها إلى جوار الحق المشروع للشعب الفلسطيني في الرد على العدوان.

وفي بيان أصدرته هذه القوى عقب اجتماعها مساء أمس بمقر حزب الحرية والعدالة، اعتبرت هذه القوى أن "على إسرائيل أن تدرك أن مصر الثورة لم تعد كنزا إستراتيجيا إلا لصالح الشعب العربي المعتدى عليه في فلسطين المحتلة، والمنتهكة سيادته وأمنه وسلامته وسط صمت دولي مخز ودعم أميركي غربي مفضوح للكيان الإرهابي الصهيوني المغتصب للحق الفلسطيني الأصيل".

وطالبت القوى الحكومة المصرية بالمضي قدما في اتخاذ خطوات عملية لوقف "العدوان الصهيوني" على الشعب الفلسطيني المحاصر في غزة، وأعلنت ترحيبها بقرار الرئيس مرسي سحب السفير المصري من تل أبيب، وطالبت بأن تتصاعد الإجراءات المصرية إلى حد تجميد كل العلاقات مع "الكيان الصهيوني" دبلوماسيا وسياسيا واقتصاديا وأمنيا، مع مواصلة فتح معبر رفح بشكل دائم من الجانبين للبشر والبضائع.

كما أعلنت الأحزاب والقوى السياسية المصرية عن الدعوة لمؤتمر دولي شعبي لدعم صمود الشعب الفلسطيني ومقاومة الاحتلال، كما قررت تشكيل وفد برلماني وسياسي يضم رموز مختلف القوى الوطنية والسياسية لزيارة عاجلة لقطاع غزة تأكيدا على رفض العدوان على الشعب الفلسطيني واعتباره عدوانا على الشعب المصري.

في الأثناء، عبر اتحاد شباب الثورة عن إدانته الشديدة للعدوان الإسرائيلي، وقال إن على تل أبيب أن تفهم جيدا أن تعامل مصر الثورة مع القضية الفلسطينية يختلف كليا عن تعامل "كنزهم الإستراتيجي المخلوع"، في إشارة إلى الرئيس المصري السابق حسني مبارك.

وقال المتحدث باسم الاتحاد تامر القاضي للجزيرة نت إن اتحاد شباب الثورة سيشارك في وفد القوى السياسية الذي سيزور غزة للتأكيد على نصرتها، كما سيشارك الاتحاد في وقفة احتجاجية يتوقع تنظيمها أمام جامعة الدول العربية عصر اليوم السبت.

المصدر : الجزيرة,يو بي آي