أردوغان (يمين) تركيا لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء ما يجري من اعتداء على غزة (الجزيرة نت)

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة فرض نفسه على جدول أعمال زيارته للقاهرة المقررة اليوم السبت، مشيرا إلى أنه يتشاور مع القاهرة لاتخاذ موقف حازم من العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأكد -في حوار أجراه معه الكاتب فهمي هويدي- أن بلاده لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء ما يجري من اعتداء على غزة، وأن على المجتمع الدولي القيام بواجباته، ولجم إسرائيل التي تعودت عدم احترام القرارات الدولية.

وأوضح أنه خلال زيارته المقررة لمصر يوميْ السبت والأحد يسعى لفتح صفحة جديدة من التعاون الإستراتيجي الواسع النطاق بين بلدين رئيسيين في المنطقة.

وشدد في هذا الصدد على أمرين، أولهما أن تركيا تريد للثورة المصرية أن تنجح ولمصر أن تنهض لكي تستعيد عافيتها ودورها، لأن تعاون البلدين هو مفتاح النهوض والاستقرار في الشرق الأوسط.

الأمر الثاني أن تركيا تتطلع إلى تعاون وثيق ليس مع السلطة السياسية في مصر فقط، ولكن أيضا مع مختلف القوى والفعاليات السياسية، وليس صحيحا ما يشاع من أنها معنية بالتفاعل مع فصيل دون آخر.

وقال إن التعاون التركي مع مصر لن يكون مع فصيل دون فصيل، ولكن سيكون مع مصر الدولة والمجتمع بالدرجة الأولى، لتتمكن من تحقيق النجاح الذي سيصب في صالح المنطقة بأسرها.

ونفى أردوغان سعيه لإقامة حلف سني بقيادة تركيا ومصر لمواجهة حلف شيعي تقوده إيران، مشيرا إلى أن سياسة بلاده تقوم على التوفيق بين مختلف الطوائف والديانات، وأنها دائما مع التعاون من منظور نهضوي وإنساني.

وفي الملف السوري، أكد أردوغان دعمه للشعب السوري وحرص تركيا على وحدة التراب السوري، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن بلاده لا تسعى لمواجهة مع جيش النظام السوري لأن ذلك لا يخدم مصلحة الشعبين السوري والتركي، مؤكدا أن لصبر بلاده حدودا فيما يتعلق بهجمات الجيش النظامي السوري على أراضي تركيا.

المصدر : الجزيرة