وفد تونسي لغزة ومرسي يؤكد المساندة
آخر تحديث: 2012/11/16 الساعة 17:37 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/11/16 الساعة 17:37 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/3 هـ

وفد تونسي لغزة ومرسي يؤكد المساندة

قنديل (يسار) التقى هنية وتفقد جرحى العدوان الإسرائيلي في غزة (الجزيرة)

قال الرئيس المصري  محمد مرسي إن مصر لن تترك قطاع غزة وحده في مواجهة العدوان الإسرائيلي الذي يتعرض له لليوم الثالث على التوالي، في حين أعلنت تونس أنها سترسل غدا وفدا إلى القطاع يقوده وزير الخارجية رفيق عبد السلام للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

ووصف مرسي -في كلمة قصيرة له عقب أدائه صلاة الجمعة اليوم في القاهرة الجديدة- ما تتعرض له غزة بأنه "عدوان سافر على الإنسانية"، مشيرا إلى أن "مصر اليوم مختلفة عن مصر أمس، وعرب اليوم مختلفون عن عرب الأمس".

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية عن مرسي قوله "أحذر وأكرر تحذيري للمعتدين بأنه لن يكون لهم أبدا سلطان على أهل غزة".

وفي وقت سابق اليوم زار رئيس الوزراء المصري هشام قنديل قطاع غزة لساعات -بتكليف من مرسي- على رأس وفد مصري رفيع المستوى للتعبير عن تضامن مصر مع سكان القطاع ضد العدوان الإسرائيلي، الذي سقط فيه حتى الآن 24 شهيدا.

محمد مرسي قال إن ما تتعرض له غزة "عدوان سافر على الإنسانية" (رويترز)

مأساة إنسانية
وغادر قنديل معبر رفح ظهر اليوم عائدا إلى مصر بعد انتهاء زيارته للقطاع، التي تفقد خلالها -رفقة رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية- جرحى العدوان الإسرائيلي، كما أطلعت السلطات الصحية الفلسطينية الجانب المصري على الاحتياجات الطبية العاجلة للقطاع بعد الهجوم الإسرائيلي.

وأكد قنديل -في كلمة ألقاها رفقة هنية أمام حشد من الفلسطينيين- أن زيارته إلى غزة "ستتبعها إن شاء الله وفود أخرى، رسمية وغير رسمية"، مشيرا إلى أن ما يتعرض له القطاع من عدوان "مأساة لا يمكن السكوت عنها".

وأضاف أن "مصر الثورة تقف بجانب أبنائها من الشعب الفلسطيني حتى يتم الوصول إلى دولة فلسطينية ذات سيادة غير منقوصة"، وأنها "لن تتوانى عن بذل جهودها" لإيقاف العدوان الإسرائيلي.

وناشد قنديل الفلسطينيين جميعا الوحدة ونبذ الانقسام، وأكد أن قوة الشعب الفلسطيني تكمن في وحدته، وأنها السبيل الوحيد لتحرير أراضيه المحتلة، مشددا على أن فلسطين قلب الأمة النابض ولن تصح الأمة إذا مرض قلبها.

من جانبه وجّه هنية التحية إلى مصر "شعبا ورئيسا وحكومة وأحزابا" على هذه "الزيارة التاريخية التي تأتي منسجمة مع الإرادة الشعبية المصرية".

وأضاف "إننا نعبر عن تقديرنا العالي لقرارات رئيس الجمهورية في مصر الشجاعة، والتي تتوج بهذه الزيارات".

رفيق عبد السلام سيزور غدا قطاع غزة على رأس وفد تونسي رفيع (الفرنسية)

تنديد تونسي
وفي السياق ذاته نددت الرئاسة التونسية الجمعة بالعدوان الإسرائيلي وأعلنت أن وزير الخارجية رفيق عبد السلام سيزور غزة غدا على رأس وفد رفيع المستوى للتعبير عن تضامن تونس مع الشعب الفلسطيني ضد العدوان الإسرائيلي.

وقالت الرئاسة التونسية في بيان لها إن "رئيس الجمهورية أعلم رئاسة الحكومة الفلسطينية في القطاع بأن وفدا رسميا تونسيا رفيع المستوى من الرئاسة والحكومة يقوده وزير الشؤون الخارجية ويشارك فيه مدير الديوان الرئاسي سينطلق غدا نحو غزة".

وأوضح البيان أن الرئيس التونسي المنصف المرزوقي أجرى مكالمة هاتفية مع رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية "واطلع خلالها على تطورات الوضع الميداني في القطاع".

ودعا البيان إلى "انعقاد مجلس الأمن الدولي بصفة عاجلة لبحث العدوان الإسرائيلي على القطاع وتسليط العقوبات الواجبة على إسرائيل".

وقال وزير الخارجية التونسي إن زيارته المرتقبة غدا السبت لقطاع غزة تهدف إلى التعبير عن التضامن مع الشعب الفلسطيني في وجه ما وصفه بـ"الهجوم الغاشم الذي لا مبرر له من الناحية السياسية والأخلاقية".

وأضاف عبد السلام في نشرة سابقة للجزيرة أن "على إسرائيل أن تدرك أن هناك أشياء كثيرة تغيرت في المحيط العربي وأن ما كان متاحا لها في السابق لم يعد متاحا اليوم".

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات