مظاهرات حاشدة بالضفة لنصرة غزة
آخر تحديث: 2012/11/16 الساعة 19:30 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/11/16 الساعة 19:30 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/3 هـ

مظاهرات حاشدة بالضفة لنصرة غزة

المظاهرات عمت مختلف مناطق الضفة الغربية دعت لها حماس وشارك بها مختلف الفصائل (الجزيرة نت)

عاطف دغلس- نابلس

خرجت مظاهرات فلسطينية بمختلف مناطق ومدن الضفة الغربية وقراها بعد صلاة الجمعة دعما لقطاع غزة الذي يتعرض لقصف إسرائيلي ممنهج، وندد المتظاهرون بسياسات الاحتلال وعمليات العنف التي تستهدف المدنيين في القطاع. 

وشارك بالمسيرات، التي دعت إليها حركة المقاومة الاسلامية (حماس) وقوى وفصائل العمل الوطني والإسلامي بالضفة، نواب من المجلس التشريعي وقيادات من حماس وحركة التحرير الوطني (فتح) وقيادات من اليسار الفلسطيني وسياسيون فلسطينيون، وحملت المسيرات عنوان "نصرة غزة". 

وفي مدينة نابلس كبرى مدن الضفة خرج الآلاف من العديد من المساجد بعد صلاة الجمعة باتجاه مركز المدينة وحملوا الأعلام الفلسطينية ورايات ترمز لحركتي فتح وحماس وهتفوا ضد القصف الإسرائيلي وضد استمرار الصمت العربي والدولي على جرائم الاحتلال، ودعوا المؤسسات الحقوقية والإنسانية للوقوف بجانب الفلسطينيين والعمل بكل قوتها للضغط على تل أبيب لوقف عدوانها.

مظاهرة في نابلس نددت بالعدوان الإسرائيلي (الجزيرة نت)

رسائل حماس
وفي حديثه للجزيرة نت قال القيادي والناشط في حماس عدنان عصفور إنهم أرادوا إرسال ثلاث رسائل عبر هذه المسيرات أولها أن الضفة وقطاع غزة متوحدتان وأن الدم الفلسطيني دم واحد، والثانية أن المقاومة تحتاج إلى مساندة ودعم، وهذه المسيرات تؤكد أن الشعب الفلسطيني اختار خيار المقاومة كخيار رئيس.

والأمر الثالث هو أن هذه الحالة التي تعيشها الضفة تشير إلى أن هناك حالة نهضة، وهذه النهضة لا يمكن أن تعود للوراء وإيقافها.

وشدد على أن المطلوب من السلطة بالضفة أن تقوم بتحرك أوسع وأن ترفع "قبضتها الثقيلة" عن الشعب بالضفة، وتتركه يقوم بواجبه تجاه إخوانه وأهله بغزة.

من جانبه قال أمين سر فتح بمدينة نابلس محمود إشتيه إنهم أرادوا عبر هذه المسيرات بعث رسائل تأييد لأهل غزة أمام أبشع عدوان يتعرضون له، وقال إن هذا يدل على وحدة الدم والمصير المشترك والهدف الواحد "وهذه إرادة الحياة ولن ترهبنا أداة الاحتلال". 

وأكد اشتيه في تصريحه للجزيرة نت أنه وأمام هذه العدوان لا يمكن إلا أن تكون الوحدة الحل الأمثل لدحر المحتل، مشيرا إلى أن هذه المسيرات تمت الدعوة لها بشكل مشترك بين كافة القوى والفصائل الفلسطينية. 

وقال الناطق باسم القوى والفصائل الفلسطينية محمد دويكات إنه لا بد من صياغة برنامج وطني مشترك يتخذ من المقاومة أساسا له.

ورحب بتشكيل الفصائل الفلسطينية غرفة عمليات مشتركة في قطاع غزة للتصدي للهجوم الإسرائيلي، وطالب بموقف حقوقي ودولي لمساندة أهالي غزة ورفض الموقف الأميركي "المنحاز" لإسرائيل، ودعا جامعة الدول العربية لاتخاذ موقف واضح تجاه هذا العدوان.

وفي مدينة الخليل جنوب الضفة خرج آلاف الفلسطينيين بمسيرات مشابهة، وقال رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز الدويك إنهم أرادوا عبر هذه المسيرات التأكيد لأهالي غزة أن الضفة بكل قواها وفصائلها تقف قلبا وقالبا مع غزة.

جانب من المظاهرات التي شهدتها الضفة (الجزيرة نت)

وأشار الدويك إلى أن الفلسطينيين باتوا بحاجة لما يوحدهم بشكل أكبر تجاه اعتداءات إسرائيل الغاشمة، مشيرا إلى أن هذا يتأتى عبر طريق المقاومة فقط. 

كما خرجت مسيرات أمّها الآلاف من الفلسطينيين بمدينتي  رام الله والبيرة، وجابت الشوارع بعد أن انطلقت من مسجد البيرة الكبير ومساجد أخرى هناك.

مواجهات
وفي سياق متصل أصيب شاب فلسطيني بحالة خطرة إثر إطلاق قوات الاحتلال الرصاص المطاطي وقنابل الغاز على مسيرة بقرية كفر قدوم شمال الضفة بعد صلاة الجمعة. 

وقال منسق لجنة مقاومة الاستيطان في كفر قدوم إن قوات الاحتلال حشدت عناصر كبيرة جدا من قواتها العسكرية على مدخل القرية منذ ساعات صباح اليوم بهدف التصدي للمسيرة المناصرة لغزة والتي جاءت تحت مسمى "أنقذوا غزة" حيث وقعت مواجهات كبيرة بين جنود الاحتلال والأهالي الذين تصدوا لاعتداءات الإسرائيليين.

وأشار مراد اشتيوي إلى أن عشرات المواطنين بينهم أطفال أصيبوا بحالات اختناق جراء إطلاق قنابل الغاز عليهم خلال التصدي للمسيرة.

المصدر : الجزيرة

التعليقات