تجدد الغارات على غزة والمقاومة ترد
آخر تحديث: 2012/11/16 الساعة 17:22 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/11/16 الساعة 17:22 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/3 هـ

تجدد الغارات على غزة والمقاومة ترد

الغارات الإسرائيلية على غزة تجددت عصر الجمعة (الجزيرة)
تجددت عصر اليوم الجمعة الغارات التي يشنها الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة، بينما أعلنت المقاومة الفلسطينية ردها على الهجمات بإطلاق صواريخ جديدة أحدها استهدف مبنى الكنيست الإسرائيلي. 

وشن الطيران الإسرائيلي عصر اليوم سلسلة جديدة من الغارات استهدفت عدة مناطق في قطاع غزة، وبلغ عددها نحو عشر غارات خلال فترة زمنية لا تزيد عن العشر دقائق.
 
وقال مراسل الجزيرة في غزة وائل الدحدوح إن الغارات كانت ضد أهداف ومنشآت في شمال القطاع ووسطه وجنوبه، وتوزعت بين جباليا ودير البلح ومخيم البريج وحي الزيتون والشجاعية.

وكانت الغارات الإسرائيلية قد أدت في وقت سابق اليوم إلى استشهاد خمسة فلسطينيين، بينهم طفل استشهد أثناء زيارة رئيس الوزراء المصري هشام قنديل لقطاع غزة. كما أصيب سبعة أشخاص بجروح في هذه الغارات.

دبابات إسرائيلية على حدود غزة (الفرنسية)

وقد قضى هؤلاء الشهداء رغم إعلان قوات الاحتلال الإسرائيلي أنها ستوقف عملياتها خلال الزيارة القصيرة التي قام بها قنديل إلى القطاع.

24 شهيدا
وإثر الغارات الإسرائيلية الجديدة منذ فجر الجمعة ارتفعت حصيلة شهداء الحملة الإسرائيلية على غزة إلى 24 شهيدا، بينهم ستة أطفال وسيدتان ومسنان، إضافة إلى نحو 180 جريحا بينهم 50 من الأطفال والنساء، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وقد استشهد ثلاثة أطفال في غارة سابقة على بلدة بيت حانون شمال القطاع، كما سقط عدد من الجرحى في الغارات الإسرائيلية.

وقد أعلن متحدث باسم جيش الاحتلال أنه شن 466 غارة على قطاع غزة منذ شروعه في العملية العسكرية ضد القطاع الأربعاء الماضي والتي بدأت باغتيال أحمد الجعبري نائب القائد العام لكتائب القسام ومرافقه.

وتواصل إسرائيل منذ أمس حشد مزيد من القوات على حدود غزة وسط توقعات في وسائل الإعلام الإسرائيلية بتوسيع نطاق العملية العسكرية ضد القطاع، وقال متحدث عسكري إن الجيش تلقى موافقة من الحكومة باستدعاء قرابة ثلاثين ألف جندي من الاحتياط.

صواريخ
وفي رد على الغارات الإسرائيلية المتواصلة على القطاع، واصلت المقاومة الفلسطينية قصفها الصاروخي لعدة مناطق وبلدات إسرائيلية.

إسرائيليون داخل ملجأ في تل أبيب (الفرنسية)

وقالت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إنها قصفت مدينة تل أبيب بصاروخ محلي الصنع من نوع أم 75، وصاروخا بعيد المدى باتجاه مبنى البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) في القدس.

وقالت وكالة رويترز إنه سمع دوي انفجارات في محيط مدينة تل أبيب بعد سماع أصوات صافرات الإنذار التي دوت في المدينة، وقال مراسل الجزيرة إن صاروخا سقط في جنوب المدينة.

وكانت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي قد تبنت قصف تل أبيب بصاروخ "فجر 5"، وأضافت في بيان أنها وسعت نطاق المعركة لتصل إلى تل أبيب وأن "القادم أعظم".

يذكر أنها المرة الأولى التي تسقط فيها صواريخ تنطلق من غزة على تل أبيب، وتؤدي إلى دوي صفارات الإنذار في المدينة التي تعد المركز التجاري لإسرائيل في ساعات الذروة المسائية، مما دفع ركاب الحافلات إلى النزول منها والبحث عن ملاجئ.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات