العراق يطلق دقدوق وواشنطن ترفض
آخر تحديث: 2012/11/17 الساعة 02:07 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/11/17 الساعة 02:07 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/4 هـ

العراق يطلق دقدوق وواشنطن ترفض

واشنطن دعت للاستمرار في ملاحقة دقدوق (الأوروبية-أرشيف)

أفرج القضاء العراقي عن علي موسى دقدوق العضو في حزب الله اللبناني الذي كان معتقلا منذ 2007 على خلفية عملية أسفرت عن مقتل خمسة جنود أميركيين.

وقال محامي دقدوق عبد المهدي المطيري إن السلطات العراقية أطلقت سراح موكله اليوم الجمعة، وإنه وصل بالفعل إلى بيروت. وأشار مسؤول عراقي لم يرد ذكر اسمه إلى أن السلطات القضائية العراقية أفرجت عن علي موسى دقدوق لأنها لم تملك أدلة كافية لإدانته.

كما قال المطيري لرويترز إن قرار الإفراج اتخذ الليلة قبل الماضية، وذكر أن موكله وصل إلى بيروت، مشيرا إلى أنه لم تصدر بحق موكله أي تهم في العراق، وأن اعتقاله "سياسي وليس جنائيا".

من جهة ثانية وفي واشنطن، أعربت الخارجية الأميركية عن خيبة أملها بسبب هذا القرار، وقالت إنها أبلغت بغداد موقفا "صلبا برفض" إطلاق سراح دقدوق.

وذكرت المتحدثة باسم الخارجية فيكتوريا نولاند أنه "كما الحال بالنسبة لإرهابيين آخرين نشتبه في أنهم ارتكبوا جرائم بحق أميركيين، سنتبع كل الطرق القانونية لمحاكمة دقدوق على الجرائم التي يتهم باقترافها"، مضيفة أن الولايات المتحدة "تواصلت مع حكومة لبنان"، البلد الذي انتقل إليه دقدوق. كما قالت المتحدثة أيضا إنها تحترم نظام العدالة العراقي.

وبدوره، وصف السناتور الأميركي جون ماكين الإفراج عن دقدوق بأنه "عار"، ودعا "لاتخاذ الإجراءات المناسبة فيما يتعلق بالعلاقة مع الحكومة العراقية".

وكان وزير الدفاع الأميركي ليون بانتيا قد قال لرويترز في وقت سابق من العام الجاري إنه تلقى تأكيدات من العراق بأنه لن يفرج عن دقدوق، حتى بعد أن برأت محكمة عراقية ساحته من هذه الاتهامات.

يشار إلى أن الجيش الأميركي سلم دقدوق في ديسمبر/كانون الأول 2011 للسلطات العراقية قبل أن ينهي انسحابه من العراق. وقد أعلن الجيش الأميركي في يوليو/تموز 2007 القبض على دقدوق في جنوب العراق، وقال إنه "عنصر في حزب الله اللبناني جاء إلى العراق لتدريب متمردين بمساعدة فيلق القدس، وحدة النخبة في الحرس الثوري الإيراني".

كما تتهم الولايات المتحدة دقدوق بالضلوع في هجوم وقع يناير/كانون الثاني 2007 بمدينة كربلاء في جنوب بغداد، وقتل فيه مسلحون جنديا أميركيا وخطفوا أربعة آخرين، قبل أن يقتلوهم بعد ذلك.

المصدر : وكالات

التعليقات