الحكومة الجديدة من المقرر أن تؤدي اليوم اليمين الدستورية أمام المؤتمر الليبي العام بطرابلس (الجزيرة-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في ليبيا بأن هيئة تطبيق معايير النزاهة قررت عدم انطباق معاييرها على أربعة وزراء جدد في حكومة علي زيدان التي من المقرر أن تؤدي اليمين اليوم أمام المؤتمر الوطني العام في احتفال رسمي.

وقالت الهيئة في بيانها إن القرار أحيل إلى المؤتمر الوطني ورئيس الوزراء لوضعه موضع التنفيذ.

وكان المؤتمر الوطني العام الليبي قد منح الثقة لتشكيلة رئيس الحكومة علي زيدان باستثناء بعض الوزارات.

وأثارت تشكيلة حكومة زيدان الكثير من الجدل والاحتجاج في ليبيا بشأن الحقائب التي مُنحت لوزراء محسوبين على النظام السابق، على حد رأي المنتقدين لها.

وقال عضو هيئة النزاهة والوطنية عمر الحباس إن قرار الهيئة بخصوص عدم انطباق معاييرها على الوزراء الأربعة في حكومة زيدان، اتخذ بناء على ما توفر للهيئة من أدلة ومستندات بشأن المعايير التي ينص عليها قانون الهيئة.

والوزراء هم وزير الداخلية عاشور شوايل، ووزير الكهرباء علي محيريق، ووزير التعليم العالي عبد السلام الذويبي، ووزير الدولة لشؤون المؤتمر الوطني معز الخوجة.

وأشار الحباس -في اتصال مع الجزيرة من طرابلس- إلى أن القرار صدر بعد مداولات وتمحيص دقيق لملفات هؤلاء الوزراء، ومن ثم جرت عملية التصويت على ذلك داخل اللجنة.

الحباس: هيئة النزاهة اتخذت قرارها بعد تمحيص لملفات الوزراء الأربعة (الجزيرة)

وحول معايير النزاهة، قال إنها تشمل من كانوا في مفاصل وقيادات نظام العقيد الراحل معمر القذافي من أعضاء مجلس قيادة الثورة السابق والوزراء وأمناء اللجان الشعبية وفرق العمل الثوري.

وأضاف أنها تشمل كذلك كل من اتخذ موقفا معاديا للثورة، وكل من كانت له شراكة مع أبناء القذافي وساهم في إهدار المال العام.

وبشأن أداء الوزراء الأربعة اليمين اليوم، قال الحباس إن الهيئة بمعزل عن حلف اليمين، وهي عملية بروتوكولية تخص المؤتمر الوطني ورئاسة الوزراء.

أداء اليمين
في هذه الأثناء، قال الناطق باسم المؤتمر الوطني الليبي عمر احميدان إن حكومة علي زيدان ستؤدي اليمين الدستورية اليوم الأربعاء أمام المؤتمر الوطني في احتفال رسمي.

وأوضح -في مؤتمر صحفي بطرابلس- أن الوزراء الذين أحيلت ملفاتهم إلى هيئة النزاهة لن يؤدوا اليمين في انتظار قرار الهيئة والحصول على ثقة المؤتمر الوطني.

وقال "نحن بلغنا رسميا من السيد علي زيدان بأن هناك عددا من الوزراء أحيلت ملفاتهم إلى لجنة النزاهة والوطنية، وإنهم لن يشاركوا في تأدية اليمين".

وأضاف "كذلك هناك العديد من الوزراء ممن قام المؤتمر الوطني بالتحفظ عليهم وهم حقيقة ممن أحيلت أوراقهم إلى لجنة النزاهة، فهؤلاء -وإن اجتازوا لجنة النزاهة والوطنية- فقد تعهد السيد علي زيدان بأنه سيخضعهم للثقة أمام المؤتمر الوطني مرة أخرى قبل أن يحلفوا اليمين ويستلموا مهامهم".

المصدر : الجزيرة