اشتباكات بين الجيشين الحر والنظامي في أحياء بدمشق وقصف على أحياء أخرى (الجزيرة)
 
قصفت الطائرات الحربية السورية اليوم الاثنين مناطق في محافظات دمشق وريفها وإدلب والقنيطرة، وكثفت قصفها لبلدة رأس العين بمحافظة الحسكة على بعد أمتار من الحدود التركية، في إطار محاولات جيش النظام استعادة المنطقة من مقاتلي الجيش الحر الذي أفاد ناشطون بأنه أسقط مروحية لقوات النظام في مدينة البوكمال بدير الزور.
 
وقال مراسل الجزيرة إن ستة أشخاص قتلوا في رأس العين الحدودية مع تركيا جراء قصف من طائرات النظام السوري الذي تسبب في تصاعد أعمدة كثيفة من الدخان الأسود، وهرع كثير من السوريين بعيدا عن المنطقة لعبور الحدود إلى تركيا.

ويأتي قصف قوات الرئيس بشار الأسد لبلدة رأس العين السبت بعدما سيطر عليها الجيش الحر الخميس الماضي، مما دفع تسعة آلاف شخص إلى الفرار من المنطقة في غضون 24 ساعة. كما شنت الطائرات المروحية اليوم قصفا عنيفا على بلدات تل حلف وأصفر نجار بريف الحسكة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مدينة معرة النعمان في محافظة إدلب تعرضت لقصف من طائرات حربية، كما تعرضت قرية معرشمارين لقصف من طائرة مروحية ألقت أربعة براميل متفجرة عليها، فضلا عن تعرضها لقصف مدفعي، مشيرا إلى اشتباكات عنيفة تدور في محيط حاجز الحامدية.

قصف واشتباكات
وفي دمشق وريفها تتعرض الأحياء الجنوبية من العاصمة للقصف من قبل قوات النظام، حيث تدوي الانفجارات في أرجاء مختلفة من مدينة دمشق، بينما تدور اشتباكات في حي التضامن بين الكتائب المسلحة وقوات النظام التي اقتحمت الحي الذي ما زال يتعرض للقصف. كما شهدت هذه الأحياء حركة نزوح للأهالي.

وأوضح ناشطون أن اشتباكات اندلعت صباح اليوم في شارع فلسطين بمخيم اليرموك في دمشق بين الجيشين الحر والنظامي الذي يشن قصفا مدفعيا عنيفا على الأحياء الجنوبية لدمشق، وأن دويها يسمع في معظم أحياء العاصمة.

من جانبها قالت الهيئة العامة للثورة إن طائرات الميغ استهدفت مدن وبلدات سقبا وحرستا ودوما وزملكا والسيدة زينب وببيلا في ريف دمشق.

video

ضحايا
في غضون ذلك قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن 30 شخصا قتلوا اليوم بنيران قوات النظام، معظمهم في دمشق وريفها والحسكة.

وذكرت الهيئة العامة للثورة أن عدة أشخاص أصيبوا في حمورية بريف دمشق، كما تضررت عدة مبان هناك، وانقطعت الكهرباء عن المنطقة جراء القصف المدفعي من قوات النظام.
 
وفي حمص شنت قوات الجيش النظامي قصفا عنيفا بالدبابات والمدفعية على حي دير بعلبة، وسط إطلاق نار كثيف.

من جهة أخرى قالت الهيئة العامة إن طائرات النظام قصفت بلدات في ريف الرقة، مما أدى إلى سقوط جرحى.

وفي محافظة القنيطرة تدور اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية والكتائب المسلحة في قرية بئر العجم الواقعة في منطقة وقف إطلاق النار في الجولان السوري، رافقها قصف على المنطقة بقذائف الهاون، وسط أنباء عن خسائر في صفوف الطرفين.

وفي محافظة درعا، قتل عنصران من حرس الحدود إثر هجوم شنه مقاتلون على مخفر حدودي قرب بلدة تل شهاب الحدودية وسيطروا عليه. وإثر ذلك تعرضت البلدة لقصف عنيف بقذائف الهاون والمدفعية من قبل آليات جيش النظام بهدف استعادة السيطرة على المخفر.

وكان المرصد السوري قد أفاد بأن حصيلة قتلى أعمال العنف التي  شهدتها أنحاء سوريا أمس الأحد بلغت 140 قتيلا.

وأوضح المرصد في بيان له أن 82 من المدنيين ومسلحي المعارضة قضوا في أنحاء سوريا، منهم 25 في ريف دمشق و13 في دير الزور و11 في كل من دمشق وحلب، وعشرة في كل من إدلب ودرعا. كما قتل ما لا يقل عن 35 من القوات النظامية خلال اشتباكات في عدة محافظات.

المصدر : الجزيرة + وكالات