المحمودي قال إنه واثق من براءته
(الفرنسية-أرشيف)
ستبدأ يوم الاثنين في العاصمة الليبية طرابلس محاكمة البغدادي المحمودي آخر رئيس للوزراء في عهد العقيد الراحل معمر القذافي.
وقال متحدث باسم مكتب المدعي العام الليبي إن جلسات المحاكمة ستبدأ يوم الاثنين، وإن المحمودي يواجه تهم المساس بأمن الدولة.

وفر المحمودي إلى تونس المجاورة بعد أن سيطر الثوار على العاصمة طرابلس في سبتمبر/أيلول 2011، منهين فعليا أربعة عقود من حكم القذافي الذي قتل بعد أسابيع من ذلك التاريخ في سرت.

وكانت تونس قد سلمت المحمودي إلى السلطات الليبية في يونيو/حزيران الماضي رغم تحذيرات منظمات حقوقية دولية من أنه قد يواجه عقوبة الإعدام.

وفي يوليو/تموز الماضي دافع المحمودي عن براءته خلال زيارة نظمتها السلطات الليبية للسجن المحتجز فيه، في محاولة كما يبدو لنفي الشائعات التي تقول إنه يتعرض للتعذيب.

وقال المحمودي للصحفيين حينها "لست مذنبا، لست مذنبا، لست مذنبا".

كما قال إنه مستعد لأن يحاكم على يد الشعب الليبي وإنه واثق من براءته.

المصدر : الفرنسية