حادث القطار الأخير في منتصف يوليو/تموز الماضي في محافظة الجيزة غربي القاهرة (رويترز)

قتل 6 أشخاص وأصيب العشرات بجروح في تصادم قطارين بمحافظة الفيوم المصرية ليل السبت، في حين أمر الرئيس محمد مرسي بصرف تعويضات للضحايا وفتح تحقيق فوري بالحادث.

وأفادت تقارير أمنية وصحية بأن حادث التصادم وقع بين القطارين مقابل قرية سيلا بمركز مدينة الفيوم وأسفر عن مقتل 6 أشخاص وإصابة العشرات.

وأشارت التقارير إلى أن عدداً كبيرا من سيارات الإسعاف وصل إلى موقع الحادث لإجلاء القتلى والمصابين إلى مستشفى الفيوم العام، فيما احتشد مئات من الأهالي للمساعدة في عمليات الإنقاذ.

وكان محافظ الفيوم ومصادر أمنية وطبية قد ذكروا سابقا أن ثلاثة مصريين على الأقل قتلوا وأصيب 32 آخرون، ونقلت رويترز عن مصدر أمني قوله إن عملية الإنقاذ ما زالت مستمرة ومن المبكر جدا الإعلان عن رقم نهائي للوفيات والمصابين.

من جهة أخرى، قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن رئاسة الجمهورية شكلت غرفة عمليات لمتابعة تداعيات الحادث مع الجهات المعنية.

ونقلت عن المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية ياسر علي أن الرئيس مرسي وجه بسرعة نقل المصابين للمستشفيات وصرف التعويضات للضحايا، وأنه أصدر أوامره بالتحقيق الفوري في الحادث.

وشهدت مصر في السنوات الأخيرة حوادث قطارات عدة، وكان آخرها في منتصف يوليو/تموز الماضي عندما أصيب 15 شخصا في الجيزة غربي القاهرة جراء خروج قطار قادم من جنوب مصر إلى القاهرة عن قضبانه في مركز البدرشين.

المصدر : وكالات