حرب طالب حزب الله بتسليم المتهمين بقضية اغتيال الحريري (الأوروبية)
قال النائب اللبناني بطرس حرب محامي أسرة النائب الراحل جبران تويني، إنه قدم دعوى ضد الضباط السوريين الذين وردت أسماؤهم في وثائق مسربة من قبل منشقين عن النظام السوري، تشير إلى تورط سوريا وحزب الله باغتيال النائب الراحل جبران تويني في 12 ديسمبر/كانون الأول عام 2005.

وأشار خلال مؤتمر صحفي في بيروت إلى أن الدعوى قدمت إلى القضاء اللبناني وإلى المحكمة الدولية الخاصة بلبنان وطلب منها ضم ملف اغتيال تويني إلى الملفات التي تنظر فيها.

وطلب حرب من حزب الله أن يسلم المتهمين باغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري، والمطلوب بمحاولة اغتياله هو (حرب) إلى القضاء، معتبراً أن رفض حزب الله تسليم كوادره يعيق سير العدالة.

وأضاف "إدراكا منا لعجز الحكومة وتواطئها بحماية المجرمين سنمتنع عن أي طلب إليها وسنسعى لكشف كل الجرائم التي ارتكبت بحق الشعب اللبناني".

عملاء لإسرائيل
على صعيد آخر أصدر قاضي التحقيق العسكري في بيروت عماد الزين اليوم الثلاثاء مذكرات توقيف غيابية في حق ثمانية لبنانيين منهم سبع نساء لاتهامهم بالتعامل مع إسرائيل والحصول على الجنسية الإسرائيلية.

وقال مصدر قضائي إن القاضي الزين أصدر "ثماني مذكرات توقيف غيابية في حق سبع نساء ورجل في جرم التعامل مع العدو ودخول بلاده والحصول على جنسيته".

وتنص المواد التي استندت إليها مذكرات التوقيف على السجن حتى 15 سنة مع الأشغال الشاقة في حالة الإدانة.

وذكرت مصادر قضائية أنه تبين أن المتهمين الثمانية يقيمون في إسرائيل وهم من بلدات رميش، ودير ميماس، وعين إبل، وبيت لاهيا المحاذية للحدود اللبنانية الإسرائيلية.

المصدر : الجزيرة + وكالات