المتحدث باسم الخارجية الإيرانية قال إن قطع العلاقات أو تخفيضها سيتخذ بالتشاور مع الخبراء (الفرنسية)
لوحت إيران اليوم على لسان المتحدث باسم الخارجية رامين مهمان باراست بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع دولة الإمارات العربية المتحدة أو تخفيض مستواها إذا واصلت مطالبتها بجزرها المحتلة من قبل إيران منذ عام 1971.

وقال في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء البرلمانية إيكانا اليوم إنه إذا اقتضت المصالح القومية تخفيض أو قطع العلاقات جراء استمرار ما سماه "المزاعم الدعائية المناهضة لإيران" بشأن الجزر الثلاث فإن هذه الخطوة ستتخذ بالتشاور مع الخبراء.

وذكر أن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية متمسكة بصرامة بوحدة أراضيها" مضيفا أن "سيادة إيران على الجزر الثلاث غير قابلة للتفاوض".

وكان وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان قد اعتبر في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة نهاية الشهر الماضي أن احتلال إيران للجزر الثلاث مخالف للقانون الدولي. وأعرب عن أمله بأن تتعامل الحكومة الإيرانية مع هذه القضية الحساسة بصورة إيجابية وبناءة.

يشار إلى أن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أغضب الإمارات في أبريل/نيسان الماضي عندما قام بزيارة جزيرة أبوموسى كبرى الجزر المحتلة في خطوة هي الأولى لمسؤول بهذا المستوى منذ احتلال تلك الجزيرة وجزيرتي طنب الكبرى وطنب الصغرى عام 1971 في عهد الشاه محمد رضا بهلوي عشية انتهاء الحماية البريطانية على الإمارات.

وردت الإمارات على الزيارة باستدعاء سفيرها في طهران للتشاور واصفة زيارة أحمدي نجاد بأنها انتهاك فاضح لسيادتها الوطنية.

المصدر : وكالات