أفاد مراسل الجزيرة في الخرطوم بمقتل 15 عسكريا وإصابة سبعة آخرون بجروح خطيرة أمس الأحد إثر سقوط الطائرة العسكرية السودانية غرب مدينة أم درمان غرب العاصمة الخرطوم.
 
وتحطمت الطائرة وهي من طراز أنتونوف 12 بسبب عطل فنى ادى إلى توقف أحد محركاتها بعيد إقلاعها من مطار الخرطوم متوجهة إلى مدينة الفاشر في دارفور.
وقال المتحدث الرسمي باسم الجيش الصوارمي خالد سعد في وقت سابق إن الطائرة وهي من طراز أنتونوف 12 تحطمت بعد إقلاعها بخمس دقائق من مطار الخرطوم متوجهة إلى مدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور.
 
حوادث سابقة
وشهد السودان خلال الفترة الأخيرة العديد من حوادث الطيران العسكري والمدني، ففي 19 أغسطس/آب الماضي لقي 32 شخصا حتفهم بينهم ثلاثة وزراء وعدد من ضباط الجيش والشرطة أثناء توجههم لأداء صلاة عيد الفطر في ولاية جنوب كردفان الواقعة على الحدود مع دولة جنوب السودان، وذكر بيان بثه التلفزيون السوداني عقب ذلك الحادث أن الطائرة تحطمت بسبب سوء الأحوال الجوية والضباب الكثيف، مما أدى إلى اصطدامها بأحد الجبال واحتراقها.

وقبل ذلك وفي 16 يوليو/تموز الماضي تحطمت مروحية عسكرية سودانية بمنطقة خزان تنجر غرب الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور غربي السودان مما أدى لمقتل سبعة عسكريين كانوا على متنها.

وفي 27 فبراير/شباط 2012 قتل ثلاثة مسؤولين سودانيين إثر تحطم مروحية كانت تقلهم بمنطقة الفاو بولاية القضارف شرقي السودان، في حين نجا وزير الزراعة السوداني عبد الحليم إسماعيل المتعافي وخمسة من مرافقيه.

كما شهد ديسمبر/كانون الأول 2010 تحطم طائرة أخرى أثناء محاولتها الهبوط في زالنجي بغرب دارفور مما أسفر عن مقتل امرأة ونجاة بقية الركاب الذين أصيبوا بجراح طفيفة.

وقبل ذلك في أكتوبر/تشرين الأول 2008 تحطمت طائرة ركاب سودانية من طراز إيرباص وقتل عدد من ركابها بعد وصولها من العاصمة الأردنية عمان عن طريق دمشق.

المصدر : الجزيرة + رويترز