شهيد برفح والمقاومة تقصف جنوب إسرائيل
آخر تحديث: 2012/10/8 الساعة 20:50 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/10/8 الساعة 20:50 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/23 هـ

شهيد برفح والمقاومة تقصف جنوب إسرائيل

تشييع جنازة عبد الله مكاوي الذي توفي اليوم متأثرا بالجروح التي أصيب بها بالغارة الإسرائيلية (الفرنسية)

توفي شاب فلسطيني مساء اليوم متأثرا بجروح أصيب بها في غارة إسرائيلية على رفح مساء أمس، في حين حملت الحكومة المقالة والفصائل الفلسطينية إسرائيل مسؤولية أي تداعيات للتصعيد على قطاع غزة. وطالبت المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لوقف تصعيدها.

جاء ذلك بعد قصف إسرائيلي جوي ومدفعي على القطاع أصيب خلاله عشرة فلسطينيين بجروح، وردت عليه الفصائل بإطلاق صواريخ على أهداف إسرائيلية.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة اليوم إن الشاب عبد الله حسن مكاوي (25 عاما) توفي متأثراً بجراحه الحرجة التي أصيب بها أمس الأحد في غارة إسرائيلية على دراجة نارية بحي البرازيل في مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وأدت الغارة الإسرائيلية في حينه إلى إصابة 10 فلسطينيين غالبيتهم من المارة، في حين لا يزال يرقد في المستشفى أحد الجرحى من ركاب الدراجة النارية الذي توصف إصابته هو الآخر بالحرجة.

وكان الجيش الإسرائيلي أكد مساء الأحد الغارة، وقال في بيان إن سلاح الجو "استهدف طلعت خليل محمد جربي (23 عاما) العضو في شبكة الجهاد العالمي من رفح، وعبد الله محمد حسن مكاوي (25 عاما) عضو مجلس شورى شهداء القدس، وهي مجموعة متفرعة من شبكة الجهاد العالمي".

برهوم اعتبر التصعيد الإسرائيلي في غزة خطيرا وغير مبرر (الجزيرة-أرشيف)

مسؤولية
في هذه الأثناء اتهمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسرائيل بالتصعيد في غزة.

وقال المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم في بيان إن "التصعيد الإسرائيلي على غزة الذي استهدف المدنيين والمساجد والأطفال تصعيد خطير وغير مبرر وتجرؤ على الدم الفلسطيني وإمعان في الجريمة".

وحمل برهوم في بيانه "حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن هذا التصعيد الخطير"، وحيا البيان "المقاومة الفلسطينية التي رفضت وبكل قوة أي معادلة صهيونية تفرض على شعبنا".

قصف
وكانت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس أعلنت أنها قامت مع سرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الاسلامي بقصف جنوبي إسرائيل بعدد من الصواريخ، موضحة في بيان صحفي أن ذلك جاء ردا على "جرائم العدو المتواصلة".

شاب وطفل فلسطينيان أصيبا في الغارة الإسرائيلية على رفح (الأوروبية)

وأوضح بيان للكتائب والسرايا أن القصف شمل مواقع الاحتلال العسكرية في كرم أبو سالم وكيسوفيم وإسناد صوفا وموقع العين الثالثة بعدد من القذائف الصاروخية، مشيرا إلى أن منفذي العملية "عادوا إلى قواعدهم بسلام". وشدد البيان على "الاستمرار في المقاومة والرد على جرائم الاحتلال حتى يرتدع عن غيه وجبروته".

وجاء ذلك بعد إصابة عشرة فلسطينيين -بينهم خمسة أطفال- بجروح في غارة جوية إسرائيلية استهدفت مساء الأحد منطقة رفح في جنوب القطاع.

وقد ردت الدبابات الإسرائيلية بعد ذلك بقصف الأطراف الشرقية للقطاع بعشرات القذائف المدفعية, حيث أصيب أربعة فلسطينيين بينهم طفلة.

وقال مصدر حقوقي ليونايتد برس أنترناشيونال إن القصف الإسرائيلي تركز شرق خان يونس، وإنه جرى خلاله استهداف مئذنتي مسجد الهداية في خزاعة ومسجد عمار بن ياسر في عبسان الكبيرة، بينما لحقت أضرار بخزان مياه وسقطت العديد من القذائف في الأراضي الزراعية.

المصدر : الجزيرة + وكالات