قتلى بسوريا والحر يسقط طائرتين
آخر تحديث: 2012/10/6 الساعة 04:08 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/10/6 الساعة 04:08 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/21 هـ

قتلى بسوريا والحر يسقط طائرتين


ارتفع إلى 127 على الأقل عدد قتلى أمس الجمعة بنيران القوات النظامية السورية التي خسرت أمس طائرة ميغ فوق دير الزور ومروحية عسكرية بريف دمشق، تزامنا مع خروج مظاهرات بمعظم المناطق السورية في جمعة "نريد سلاحاً لا تصريحات".

وأوضحت لجان التنسيق المحلية أن بين قتلى أمس عشرة أطفال وأربع نساء، معظمهم في دمشق وريفها وحلب ودرعا.

وقال ناشطون سوريون إن عناصر الجيش الحر تمكنوا من إسقاط طائرة ميغ فوق دير الزور شرق البلاد. وكان الجيش الحر قد أسقط في وقت سابق مروحية عسكرية تابعة للنظام في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وبث ناشطون صوراً للمروحية أثناء سقوطها فوق قرى الغوطة الشرقية، في الوقت الذي ما زالت تتعرض فيه المنطقة لقصف متواصل من طائرات النظام.

وفي شمال غرب سوريا، أشار ناشطون سوريون إلى تصاعد التوتر في مدينة القرداحة مسقط رأس الرئيس بشار الأسد، حيث استمرت الاشتباكات بين آل إسماعيل وآل الأسد وسقط فيها عدد من القتلى والجرحى.

إعدامات ميدانية
وأفاد الناشطون بأن حالة من الفوضى أصبحت تعم القرداحة، وأن ثلاث فتيات من عائلة الخير اختطفهنّ الشبيحة واقتادوهن إلى جهة مجهولة. 

video

وحسب الناشطين، فقد أرسل النظام تعزيزات عسكرية ضخمة إلى المنطقة بهدف الحفاظ على الاستقرار في المدينة.

وفي ريف درعا أعدمت القوات النظامية 11 شخصا ميدانيا في بلدة المسيفرة، كما قتل سبعة أكراد وأصيب آخرون في قصف طائرة حربية لحافلة ركاب بريف حلب.

وفي محافظة حمص ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن أربعة مواطنين من عائلة واحدة -بينهم سيدة- قتلوا، وأصيب آخرون بجروح، إثر القصف الذي تعرضت له قرية البويضة الشرقية بريف مدينة القصير.

وأوضح المرصد أن حي الخالدية تعرض "لقصف هو الأعنف منذ خمسة أشهر، حيث شاركت طائرة حربية لأول مرة في استهداف الحي"، تزامنا مع قصف بالمدفعية وقذائف الهاون وتعزيزات في محيطه.

وذكرت شبكة سوريا مباشر أن الجيش السوري الحر سيطر على مخفر حدودي قرب حمص على الحدود مع لبنان. وأظهر فيديو نشر على موقع يوتيوب عشرات من مسلحي المعارضة وهم يرتدون زيا عسكريا ويحتفلون، وقد تصاعد الدخان الأسود من منشأة عسكرية خلفهم.

كما تحدث ناشطون عن تكثيف القوات النظامية حملتها العسكرية على قدسيا ومدن الغوطة الشرقية.

وفي شرق دمشق قال مسلحو المعارضة إنهم اعتقلوا العقيد الركن أحمد الرعيدي من الحرس الجمهوري أمس الجمعة.

ملاحقة "الإرهابيين"
في المقابل قالت وكالة الأنباء السورية (سانا) إن القوات النظامية تواصل "ملاحقة فلول الإرهابيين في عدد من المناطق، وتمكنت من القضاء على عدد كبير منهم".

وأشارت سانا إلى أن القوات السورية حررت ثمانية مدنيين اختطفتهم مجموعات "إرهابية" مسلحة في قدسيا بدمشق.

ونقلت الوكالة السورية عن مصدر عسكري القول إنه تم ضبط كميات كبيرة من البنادق الحربية الآلية والرشاشات والقناصات والذخيرة وأجهزة اتصالات في أوكار مجموعات مسلحة بمنطقة السلمية في ريف حماة الشمالي.

المصدر : وكالات

التعليقات