مسؤول يمني يقول إن القاعدة الجوية المستهدفة تستخدمها قوات أميركية لشن هجمات على تنظيم القاعدة (الأوروبية-أرشيف)

أعلن مسؤول يمني اليوم السبت أن قوات الأمن أحبطت هجوما كان يستهدف قاعدة جوية رئيسية في جنوبي البلاد تستخدمها القوات الأميركية لتدريب اليمنيين وشن طائرات بدون طيار هجمات على جماعات ترتبط بتنظيم القاعدة.

وقال محافظ لحج أحمد عبد الله لموقع إخباري حكومي "تم رصد سيارة ملغومة تابعة لتنظيم القاعدة بعد أن تم إعدادها من قبل إرهابيين لمهاجمة قاعدة العند الجوية".

وأفاد مسؤول لوكالة رويترز بأن قوات الأمن ألقت القبض على رجلين كانا بداخل السيارة التي كانت "مملوءة بالمتفجرات والصواريخ المضادة للدبابات".

وتستخدم قاعدة العند الجوية بشكل مشترك مع القوات الأميركية لشن هجمات بواسطة الطائرات الأميركية بدون طيار على جماعات تنتمي لجناح تنظيم القاعدة يطلق عليه تنظيم القاعدة في جزيرة العرب.

يشار إلى أن الجيش اليمني شن حملة كبيرة في أبريل/نيسان الماضي بدعم من الولايات المتحدة على من يوصفون بالمتشددين الإسلاميين الذين يرتبطون بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب وخاصة في جنوبي البلاد.

وكان آخر تلك الهجمات الغارة الأميركية التي وقعت قبل يومين حين قتل خمسة أشخاص يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة، أثناء استهدافها سيارتين بمحافظة شبوة جنوبي اليمن.

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قد أشاد مؤخرا في واشنطن بالطائرات الأميركية بدون طيار، وقال إنه يمنح موافقته على كل غارة أميركية بهذه الطائرات، واصفا إياها بأنها أعجوبة فنية ساعدت على قلب المكاسب التي حققها تنظيم القاعدة.

المصدر : وكالات