شلح: القضية الفلسطينية تتعرض للتصفية
آخر تحديث: 2012/10/5 الساعة 01:48 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/10/5 الساعة 01:48 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/20 هـ

شلح: القضية الفلسطينية تتعرض للتصفية

شلح رفض استبعاد المقاومة المسلحة من أجندة النضال الوطني (الجزيرة-أرشيف)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

دعا الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين رمضان شلح الخميس إلى مراجعة سياسة التهدئة القائمة مع إسرائيل في قطاع غزة، مشدداً على فشل مشروع التسوية. واعتبر أن القضية الفلسطينية "تتعرض لعملية تصفية حقيقية".

وقال شلح في كلمة مسجلة خلال مهرجان حاشد في غزة بمناسبة ذكرى الانطلاقة الـ25 لحركة الجهاد الإسلامي، "نرفض أن يتم منع المقاومة المسلحة أو استبعادها من أجندة النضال الوطني.. نعم يمكن التوافق على تهدئة، لكن أن تصبح التهدئة المجانية والمفتوحة هي واقع الحال فهذا خطر على المقاومة وعلى القضية".

وأكد ضرورة إعادة صياغة المشروع الوطني الفلسطيني وإعادة بناء الحركة الوطنية من جديد، وقال إن "القضية الفلسطينية تمر اليوم بواحدة من أعقد  وأخطر مراحل تاريخها، وتتعرض لعملية تصفية حقيقية".

سوريا ومصر
وقال شلح إن ما يجري في سوريا "يدمي القلب"، مشددا على أن طريق الحسم العسكري في أي اتجاه "مغلق"، وأنه لا مخرج من هذه المحنة إلا الحل السياسي الذي يحقن الدماء ويلبي مطالب وطموحات الشعب السوري بالحرية والكرامة، ويحافظ على وحدة سوريا أرضا وشعبا.

ولا يزال شلح يتخذ من سوريا مقرا مؤقتا له، رغم أن مصادر فلسطينية تحدثت عن مغادرته لها أخيرا مع عدد من قادة حركته بسبب النزاع.

حشود ضخمة شاركت في المهرجان (الفرنسية)

وفي كلمته انتقد شلح سياسة مصر تجاه المعابر مع قطاع غزة، وقال "أما عن استمرار الحصار وإغلاق المعابر ومعاناة الشعب الفلسطيني في غزة في زمن الثورات العربية، فهذا أمر يتعلق بالشقيقة مصر، فالوضع للأسف ليس أحسن حالا مما كان قبل الثورة، إن لم يكن في بعض الأمور أصعب أو أسوأ".

من جهته دعا عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية(حماس) خليل الحية في كلمة القوى الوطنية والإسلامية خلال المهرجان، إلى إعادة صياغة المشروع الفلسطيني على قاعدة "تحرير كل أرض فلسطين".

وقال الحية "آن الأوان لقوى الشعب الفلسطيني على اختلاف توجهاتها أن تطلق أكبر ورشة عمل قيادية للتوافق على مشروع وطني تحت شعار كل فلسطين للفلسطينيين ومن خلفهم الأمة".

وقال القيادي بحركة الجهاد الإسلامي محمد الحرازين إن المهرجان حضره أكثر من مائة ألف فلسطيني، بينهم آلاف النساء.

وردد المشاركون في المهرجان هتافات منها "الموت الموت لإسرائيل" و"الشعب يريد تحرير فلسطين".

ووضعت على خلفية المنصة الرئيسية صور ضخمة لعدد من قادة الفصائل الذين اغتالتهم إسرائيل، وخصوصا مؤسس حركة الجهاد فتحي الشقاقي والشيخ أحمد ياسين، وكذلك صورة الرئيس الراحل ياسر عرفات.

المصدر : وكالات

التعليقات