فرق الدفاع المدني والإسعاف هرعت إلى موقع الحادث للسيطرة على الموقف (الفرنسية-أرشيف)

أعلن مسؤول بالدفاع المدني السعودي أن عدد قتلى حادث سقوط كابل كهربائي خلال حفل زفاف بالمنطقة الشرقية ليل أمس الثلاثاء قد ارتفع إلى مقتل 28 شخصا فضلا عن إصابة 37 آخرين بجراح، في حين أمرت سلطات المنطقة بفتح تحقيق في الحادث.

‏وقال مدير الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية اللواء عبد الله خشيمان إن عدد القتلى ارتفع إلى 28  شخصا بينهم أطفال ونساء، إلى جانب 37 جريحاً، وذلك بعد أن أعلن أمس عن مقتل 14 شخصاً وإصابة 24.

وأضاف أن الحادث كان بسبب سقوط أسلاك كهربائية على مدخل فناء أقيم به حفل زواج قرب مدينة بقيق، مما جعل كل من يلامس الباب الحديدي لمدخل الفناء يُصاب بتماس كهربائي.

وقال شهود عيان إن الحادث كان بسبب إطلاق أعيرة نارية بالهواء من قبل عدد من المدعوين ابتهاجا بالمناسبة، مما أدى لإسقاط عمود كهربائي كان مخصصا لدعم الكابلات التي تحمل مصابيح كهربائية.

وأشار خشيمان إلى أن حريقا اندلع بالموقع بسبب التماس الكهربائي، وأن فرق الدفاع المدني والدوريات الأمنية وفرق الهلال الأحمر هرعت من الدمام والإحساء إلى بلدة عين دار الجديدة قرب بقيق للسيطرة على الموقف ونقل المصابين.

وكانت بلدة القديح بمحافظة القطيف بالمنطقة الشرقية شهدت فى يوليو/تموز 1999 حريقا بخيمة زفاف كانت مكتظة بالنساء والأطفال، مما أسفر عن مقتل 76 من النساء والأطفال وإصابة أربعمائة.

المصدر : وكالات