البحرين تشهد اضطرابات منذ فبراير/شباط 2011 (الجزيرة)

كشفت غارديان البريطانية أن جوناثن باول رئيس موظفي رئيس الوزراء السابق توني بلير، يقدم المشورة للحكومة والمعارضة في البحرين، حول تقنيات التفاوض وحل النزاعات وتطبيق الدروس المستوحاة من الصراع في إيرلندا الشمالية.

وقالت الصحيفة إن باول الذي يدير حاليا المنظمة الخيرية غير الحكومية لحل النزاعات في مختلف أنحاء العالم (إنترميديات) نظم سلسلة من الاجتماعات السرية في لندن وإيرلندا الشمالية بين مسؤولين حكوميين وشخصيات معارضة من البحرين للاستفادة من دروسها في مجال تجاوز الفجوة الطائفية.

ووفق الصحيفة فإن باول الذي لعب دورا أساسيا في تأمين اتفاق الجمعة العظيمة في إيرلندا الشمالية عام 1998، تم تكليفه بهذه المهمة حين طلبت البحرين من الخارجية البريطانية المساعدة بتنفيذ توصيات تقرير لجنة مستلقة لتقصي الحقائق حول الاضطرابات التي شهدتها البلاد العام الماضي.

كما قالت الصحيفة إن الحكومة البحرينية استخدمت شركات غربية مكلفة للعلاقات العامة لعرض قضيتها، ووظفت القائد السابق لشرطة لندن جون بيتس، للعمل كمستشار لوزارة الداخلية بالمنامة، وكذلك لقائد السابق لشرطة ميامي بالولايات المتحدة جون تيموني.

تجدر الإشارة إلى أن البحرين تشهد منذ فبراير/شباط 2011، احتجاجات شعبية متزايدة تطالب بإصلاحات سياسية واجتماعية، تقودها المعارضة التي تتهمها السلطات بالولاء لإيران.

المصدر : يو بي آي