سفينتان حربيتان إيرانيتان تزوران السودان
آخر تحديث: 2012/10/30 الساعة 10:08 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/10/30 الساعة 10:08 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/15 هـ

سفينتان حربيتان إيرانيتان تزوران السودان

السودان أكد عدم علاقة مصنع الأسلحة بإيران (الجزيرة نت)

رست سفينتان حربيتان إيرانيتان في ميناء بورتسودان أمس الاثنين، بعد أقل من أسبوع من اتهام الخرطوم إسرائيل بقصف مجمع عسكري في العاصمة السودانية، بينما نفت وزارة الخارجية السودانية أي علاقة لإيران بالمجمع.

وقالت وكالة إيرنا الإيرانية الحكومية إن حاملة المروحيات خارك والمدمرة شهيد نجدي في زيارة لنقل "رسالة سلام وصداقة إلى دول الجوار، ولضمان أمن خطوط الملاحة البحرية ضد الإرهاب والقرصنة البحرية".

وقالت وكالة فارس الإيرانية شبه الرسمية إن السفينتين رستا بميناء بورتسودان على البحر الأحمر، وإن قادتهما سيلتقون نظراءهما السودانيين.

وقال تلفزيون "برس تي.في" الإيراني إن السفينتين أرسلتا إلى منطقة جيبوتي في سبتمبر/أيلول المنصرم.  

من جهة أخرى قالت وزارة الخارجية السودانية في بيان لها أمس "نؤكد ما هو معلوم للجميع: إيران ليست بحاجة لتصنيع أسلحة بالسودان لها أو لحلفائها.. نود أن ننفي أي علاقة بين التصنيع العسكري السوداني وأي طرف أجنبي".

ووصف وزير خارجية السودان علي كرتي إسرائيل بالدولة الإجرامية التي تحاول بكل ما لديها تمرير معلومات كاذبة عبر مختلف المصادر التي لها علاقة بها لتوفير مبررات لعدوانها.

ترويج إسرائيلي
وأوضح كرتي أن إسرائيل تحاول الترويج لوجود علاقة بين مجمع اليرموك العسكري وإيران وسوريا وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحزب الله.

يشار إلى أن علاقة السودان بإيران خضعت للفحص عقب اتهام السودان إسرائيل بإرسال أربع طائرات محصنة ضد الرادار لضرب مجمع اليرموك للتصنيع العسكري في قلب العاصمة الخرطوم منتصف ليل الثلاثاء الماضي.

وكان مسؤولون إسرائيليون قد عبروا عن قلقهم حول تهريب أسلحة عبر السودان، واتهموا الخرطوم منذ وقت طويل بالعمل كقاعدة لدعم مسلحين من حركة حماس.

ورفضت إسرائيل التعليق على اتهامات السودان بضرب مصنع اليرموك، لكن المسؤول العسكري الإسرائيلي عاموس جلعاد قال الأسبوع الماضي إن السودان "يعمل كطريق لنقل أسلحة إيرانية عبر مصر إلى حركتي حماس والجهاد الإسلامي الفلسطينيتين".

أسلحة إيرانية بالسودان
وقال المسؤول بمشروع مسح الأسلحة الصغيرة جونا ليف إن المشروع أثبت بالوثائق وجود طائرة إيرانية بدون طيار وألغام وأسلحة إيرانية أخرى بالسودان، لكنه يعتقد بأنها جُلبت من إيران مباشرة ولم يتم تصنيعها في السودان.

وأضاف ليف أن هناك تكهنات كثيرة بأن إيران تقدم مساعدات فنية للسودان لإنتاج الأسلحة، "لكنني لم أستطع إثبات أنهم ينتجون أي أسلحة إيرانية".

وكان الرئيس السوداني عمر حسن البشير قد وصف خلال زيارة له لإيران في أغسطس/آب الماضي، العلاقة بين السودان وإيران بأنها "ذات جذور عميقة".

المصدر : وكالات