زيدان قال إن أعضاء تشكيلته الوزارية يمثلون الحزبين الرئيسيين (الجزيرة نت)

 قدم رئيس وزراء ليبيا الجديد علي زيدان تشكيل حكومته إلى المؤتمر الوطني العام لإقراره اليوم
الثلاثاء قائلا إنه شكل حكومة ائتلافية تضم تمثيلا من الحزبين السياسيين الرئيسيين في البلاد.

وأعلن زيدان في المؤتمر الذي نقله التلفزيون الليبيي أنه رشح علي الأوجلي سفير ليبيا لدى الولايات المتحدة وزيرا للخارجية وعبد الباري العروسي وزيرا للنفط.

وكان الناطق الرسمي باسم المؤتمر الوطني عمر حميدان أن رئيسه محمد المقريف تلقى طلبا من رئيس الوزراء المنتخب بخصوص استعراض تشكيلته الوزارية، وأن المؤتمر سينظر في طلب رئيس الحكومة خلال جلسته العادية اليوم.

وكان من المقرر أن يقدم زيدان تشكيلته أمس بموجب المهلة التي حددها المؤتمر الوطني بأسبوعين من تاريخ انتخاب زيدان على رأس الحكومة يوم 14  أكتوبر/تشرين الأول الجاري، إلا أن الاجتماع لم يتحقق بسبب وجود عدد من الاعضاء خارج البلاد.

ولفتت مصادر ليبية إلى أن هناك 20 من أعضاء المؤتمر الوطني في السعودية لأداء فريضة الحج، وعشرة آخرين في مدينة كيبك الكندية لحضور اجتماع للاتحاد البرلماني الدولي.

تفاؤل بتمرير التشكيلة
وكان عضو المؤتمر الوطني العام محمد التومي قد صرح أمس بأن الأسماء الأولية للوزراء التي بلغته من رئيس الحكومة حتى الآن، تبشر بإمكانية تمرير التشكيلة الوزارية.

وجاء اختيار زيدان بعد أيام من فشل رئيس الوزراء المنتخب السابق مصطفى أبو شاقور في الحصول على ثقة المؤتمر الوطني لتشكيلة حكومته مرتين متتاليتين، وهو ما ترتب عليه إقالته.

وكانت صراعات قبلية وجهوية قد تسببت في حجب أغلبية نواب المؤتمر الوطني خلال الأسبوع الأول من الشهر الجاري الثقة عن "حكومة الأزمة" المضيقة التي عرضها أبو شاقور، بعدما رفض النواب قبل ذلك تشكيلة حكومية موسعة.

وسبق التصويت الذي جرى على التشكيلة الثانية لحكومة أبو شاقور تجاذبات سياسية واتهامات متبادلة بين الأطراف السياسية بعرقلة تشكيل الحكومة، تحولت في الساعات الأخيرة إلى مشاورات بين حزب العدالة والبناء وتحالف القوى الوطنية بزعامة محمود جبريل لحجب الثقة عن الحكومة.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية