تفجيرات وسط حلب خلفت 48 قتيلا (الفرنسية)

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن 170 شخصاً قتلوا الأربعاء في سوريا، معظمهم في دمشق وريفها وحلب وإدلب. وبينما خلفت تفجيرات وسط حلب 48 قتيلا، قصفت تركيا أهدافا في سوريا ردا على إطلاق قذائف من الأراضي السورية تسببت في مقتل خمسة مدنيين بقرية حدودية تركية.

وقال ناشطون إن عشرين شخصا قتلوا في بلدة الصحن بريف إدلب، وإن من بين القتلى عائلة بكاملها من بلدة قسطون بريف حماة كانت قد نزحت إلى البلدة التي تعرضت للقصف. وذكر الناشطون أن قوات النظام تقصف قرى سهل الغاب بشكل متواصل.

في غضون ذلك أشار ناشطون إلى أن مدينة قدسيا القريبة من القصر الجمهوري في ريف دمشق، تتعرض لقصف جوي ومدفعي من قبل قوات النظام السوري منذ الصباح الباكر خلف عشرات القتلى والجرحى.

في هذه الأثناء أفاد ناشطون بوقوع قصف عنيف بالمدفعية الثقيلة على بلدة السيدة زينب ومدن حرستا ودوما والزبداني وقدسيا ومنطقة الهامة، في حين قصف الطيران الحربي عدة مناطق في الغوطة الشرقية.

من جهته تحدثت شبكة شام عن تجدد القصف على مدينتي تلبيسة والرستن وبلدة السعن بمحافظة حمص.

وفي حماة تعرضت مدينة كفر زيتا لقصف عنيف براجمات الصواريخ، بينما قصفت قرى الريف الشرقي لمينة سلمية وبلدات الزكاة وجرجيسة بالمدفعية الثقيلة بحسب شبكة شام.

وفي حلب قال نشطاء إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الجيش السوري الحر وجيش النظام، وسط قصف عنيف بالمدفعية الثقيلة والطيران الحربي على أحياء بستان الباشا والهلك وبعيدين والليرمون والصاخور.

أما في دير الزور فتحدث نشطاء عن قصف مدفعي عنيف على حي العمال بالتزامن مع أصوات اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وجيش النظام تسمع بأرجاء المدينة.

القصف السوري على قرية أكشاكالا التركية خلف خمسة قتلى (الفرنسية)

تفجيرات حلب
وقد هزت سلسلة تفجيرات دامية وسط مدينة حلب، حيث تدور معارك طاحنة منذ أكثر من شهرين بين القوات النظامية ومقاتلي المعارضة، أسفرت عن سقوط 48 قتيلا على الأقل، معظمهم من قوات النظام.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن أربع سيارات مفخخة انفجرت في حلب صباح الثلاثاء، ثلاث منها في ساحة سعد الله الجابري ومداخلها، وسيارة رابعة قرب غرفة التجارة في باب جنين عند مدخل البلدة القديمة.

ونقل المرصد عن مصادر طبية في المدينة قولها إن "معظم القتلى والجرحى من القوات النظامية التي استهدفتها التفجيرات في نادي الضباط وحواجز القوات النظامية".

وكان التلفزيون السوري قد ذكر في وقت سابق أن ثلاثة انفجارات متتالية استهدفت ساحة سعد الله الجابري في حلب. ونقلت رويترز عن مسؤول سوري أن التفجيرات أسفرت عن مقتل 40 جنديا وإصابة أكثر من 90 آخرين.

من جهتها قالت شبكة سوريا مباشر إن أحد الانفجارات استهدف نادي الضباط ودمَّره بالكامل.

في هذه الأثناء تواصل تركيا منذ مساء الأربعاء قصف أهداف في سوريا ردا على إطلاق قذائف من الأراضي السورية تسبب في مقتل خمسة مدنيين ببلدة أكشاكالا الحدودية.

المصدر : الجزيرة + وكالات