الجنرال باتريك نيامفومبا (وسط) دعا سلطات الخرطوم لتعقب مرتكبي الحادث ومحاكمتهم (الأوروبية-أرشيف)
قتل أربعة جنود نيجيريين من عناصر قوات حفظ السلام بإقليم دارفور، وأصيب ثمانية آخرون في كمين نصب لهم بالإقليم الواقع غربي السودان، بحسب ما أفادت القوة الأممية الأفريقية المشتركة (يوناميد) اليوم الأربعاء.

وقال متحدث باسم القوة "قُتلوا الليلة الماضية على بعد نحو كيلومترين من مقر القوة الإقليمي، بعدما تعرضوا لإطلاق نار من جميع الجهات".

ودعا القائد في قوة يوناميد الجنرال باتريك نيامفومبا سلطات الخرطوم إلى مطاردة المسؤولين عن الحادث. وقال إن "القوة تدين بأقسى العبارات هذا الهجوم الإجرامي على قوات حفظ السلام الذين يعملون هنا لخدمة الناس في دارفور، وأدعو حكومة السودان إلى محاكمة مرتكبي الهجوم".

ونشرت الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي أكبر قوة حفظ سلام بالعالم في دارفور بعد قتال شهده عام 2003، وأجبر مئات الآلاف من الأشخاص على الفرار من ديارهم.

وقد بلغ العنف ذروته في دارفور عامي 2003 و2004 حينما حمل متمردون أغلبهم من غير العرب السلاح ضد الحكومة في الخرطوم.

ورغم تراجع العنف منذ ذلك الحين، فإن الجهود الدولية للتوسط في إحلال السلام بالإقليم فشلت في إنهاء الصراع تماما.

وتنتشر قوات يوناميد بدارفور لحماية المدنيين في المنطقة التي تساوي مساحتها مساحة فرنسا. وتقول القوات إن ما يبلغ 42 من جنودها قتلوا منذ تشكيلها.

المصدر : وكالات