بثت الجزيرة أدلة وحقائق جديدة عن تورط النظام السوري في "مجزرة داريا" التي بدأت أحداثها ثاني أيام عيد الفطر، في البرنامج الوثائقي "داريا.. أخوّة العنب والدم".

وأظهرت الأدلة تحركات عسكرية في مقر الفرقة الرابعة، قوات النخبة في الجيش السوري التي يُعتبر ماهر الأسد (شقيق بشار الأسد) قائدها الفعلي.

واعتمد التحقيق على فحص روايات الشهود مع الصور المتوفرة، وصور الأقمار الاصطناعية والتحليلات العسكرية.

يشار إلى أن هذه المجزرة -التي وقعت في داريا بريف دمشق- أسفرت عن مقتل 700 شخص، حسب ما قاله ناشطون.

ولم تتمكن أية جهات حقوقية مستقلة من التحقيق في المجزرة وتوثيقها.

المصدر : الجزيرة