أمير قطر وافق خلال الزيارة على زيادة منح المشروعات القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة (الجزيرة)

هاجم الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز المساعدات القطرية ومشاريع إعادة الإعمار التي دشنها أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أثناء زيارته لغزة الثلاثاء الماضي، في حين أشاد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي بالزيارة ووصفها بالتاريخية.

فقد قال بيريز أثناء لقائه الأربعاء مع مسؤولة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون "إن المال الذي قدمه أمير قطر لغزة سيستخدم لشراء سلاح تقصف به إسرائيل".

كما هدد الرئيس الإسرائيلي بشن حرب على حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في حال استمرار إطلاق الصواريخ من قطاع غزة.

وحذر بيريز خلال اللقاء مع آشتون من أن إسرائيل لن تقف مكتوفة الأيدي بينما تتعرض للهجمات الصاروخية، طبقا لما ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية.

وأضاف "أريد أن أبلغ سكان غزة وزعماءهم بأنه يتعين عليهم أن يقرروا ما يريدون.. إذا قرروا الدخول في حرب، فماذا عسانا أن نفعل؟ وإذا قرروا البناء فلن تكون هناك حرب".

وفي إشارة واضحة إلى الزيارة التي قام بها الثلاثاء أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني إلى قطاع غزة، قال الرئيس الإسرائيلي إنه "بدلا من استخدام أموال المساعدات لشراء مواد البناء، فإنهم سيشترون المواد التي تستخدم في صنع المتفجرات". 

يُشار إلى أن أمير قطر وافق خلال الزيارة على زيادة منح المشروعات القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة من 264 مليون دولار إلى 415 مليونا. 

الزياني وصف الزيارة بالتاريخية (الجزيرة)

إشادة خليجية
في هذه الأثناء أشاد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبد اللطيف بن راشد الزياني بالزيارة الناجحة التي قام بها أمير قطر إلى قطاع غزة.

ونقلت وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا) عن الزياني وصفه في تصريح له الخميس زيارة أمير قطر بالتاريخية باعتبارها أول زيارة يقوم بها زعيم عربي "بعد الحصار الذي فرضته إسرائيل ظلما وعدوانا على قطاع غزة".

وقال إن الزيارة "مثلت إعلانا لكسر الحصار السياسي والاقتصادي الذي تفرضه إسرائيل على الشعب الفلسطيني في القطاع، كما أنها أكدت وقوف دولة  قطر ودعمها ومساندتها للشعب الفلسطيني من خلال تبني تنفيذ مجموعة من المشاريع التنموية الضرورية لإعادة إعمار قطاع غزة".

وأعرب عن أمله في أن "يستثمر القادة الفلسطينيون نتائج هذه الزيارة في تأكيد وحدة الشعب الفلسطيني وتضامنه من أجل استعادة حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني، وهو ما دعا إليه سمو الأمير".

المصدر : الجزيرة + وكالات