4 شهداء بغزة والمقاومة ترد بالصواريخ
آخر تحديث: 2012/10/24 الساعة 13:33 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/10/24 الساعة 13:33 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/8 هـ

4 شهداء بغزة والمقاومة ترد بالصواريخ

أحد عناصر كتائب القسام الذين استشهدوا بالغارات الإسرائيلية على قطاع غزة (الأوروبية)
 
استشهد مقاوم فلسطيني صباح اليوم الأربعاء بغارة إسرائيلية جديدة على قطاع غزة وتوفي آخر متأثرا بجروحه ليرتفع إلى أربعة عدد الشهداء خلال بضع ساعات. وردت فصائل فلسطينية بعشرات الصواريخ مما أسفر عن إصابة ثلاثة عمال تايلنديين وفقا للشرطة الإسرائيلية.

وقال مراسل إن الشهيد الذي سقط صباح اليوم بغارة إسرائيلية على موقع في رفح جنوبي قطاع غزة من ألوية الناصر صلاح الدين, الذراع العسكرية للجان المقاومة الشعبية. وفي وقت لاحق اليوم, استشهد عنصر آخر من كتائب عز الدين القسام, الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) متأثرا بجروح أصيب بها بغارة سابقة على بيت لاهيا شمالي القطاع. 

وأشار إلى أن الطيران الإسرائيلي نفذ فجر اليوم والليلة الماضية سلسلة من الغارات استهدفت إحداها موقعا أمنيا في شمال القطاع, وأسفرت عن جرح شرطي فلسطيني, واستهدفت أخرى مقاومين في مناطق مفتوحة دون أن تصيب أحدا منهم. وأضاف أن طائرات حربية وأخرى استطلاعية إسرائيلية تحلق بكثافة في سماء القطاع.

ووقعت أولى الغارات مساء أمس بعيد انتهاء زيارة أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني, وهي الأولى لقائد عربي للقطاع منذ أن حاصرته إسرائيل عام 2007.

وقال مراسل الجزيرة نت إن الطيران الإسرائيلي شن الليلة الماضية غارتين منفصلتين على مقاومين في بيت لاهيا شمالي القطاع مما أدى إلى استشهاد اثنين من مقاتلي كتائب عز الدين القسام.
 
وأضاف نقلا عن الناطق باسم وزارة الصحة في غزة أن سبعة أشخاص آخرين أصيبوا بجروح متفاوتة الخطورة.
المقاومة أطلقت عشرات الصواريخ والقذائف على أهداف إسرائيلية خلال ساعات
(رويترز-أرشيف)

تصعيد
وبدأ التصعيد بعيد إصابة ضابط إسرائيلي بجروح خطيرة صباح أمس في تفجير عبوة ناسفة استهدف دورية للجيش الإسرائيلي على حدود غزة, وتبناه الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

وردت كتائب عز الدين القسام وفصائل فلسطينية أخرى صباح اليوم على الغارات الإسرائيلية بإطلاق عشرات من صواريخ غراد وقذائف الهاون على مستوطنات إسرائيلية في النقب.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن ثلاثة عمال تايلنديين يعملون في إحدى المستوطنات الواقعة في النقب أصيبوا جراء انفجار قذيفة, وإن جروح اثنين منهم خطيرة, نافية ما تردد عن إصابة ضابط إسرائيلي في الهجمات الصاروخية من غزة.

وجاء في بيان لكتائب القسام وألوية الناصر صلاح الدين أن مقاتليهما قصفوا جميع المواقع العسكرية الإسرائيلية المحيطة بقطاع غزة بقذائف الهاون. وتحدث الجيش والشرطة بإسرائيل عن إطلاق الفصائل الفلسطينية أكثر من خمسين صاروخا وقذيفة على بلدات في النقب الغربي وساحل عسقلان صباح اليوم.

ووفقا لمصدر عسكري إسرائيلي, جرى اعتراض سبعة صواريخ فلسطينية بواسطة نظام "القبة الحديدية" المضاد للصواريخ.

ومع بدء التصعيد الميداني الجديد, دعت قيادة الجبهة الداخلية الإسرائيلية سكان البلدات المتاخمة للقطاع إلى البقاء قرب الملاجئ, وأُعلن اليوم تعليق الدراسة في المستوطنات الإسرائيلية المتاخمة لغزة.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك أمس مهددا الفصائل الفلسطينية إنه "لن ينجو أي شخص أو مجموعة تصيب إسرائيل بأذى من العقاب", ووصفت الحكومة الإسرائيلية اليوم التطورات الجارية بأنها خطيرة.

وفي الضفة الغربية المحتلة, اقتحم جنود الاحتلال الإسرائيلي اليوم منزل النائب عن حركة حماس أحمد مبارك المعتقل في سجن إسرائيلي, وصادروا سيارته بدعوى أنها من "أملاك" الحركة.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات