عنصر أمني لبناني يعرض مضبوطات كانت بحوزة عملاء لإسرائيل عام 2009 (الأوروبية)
أصدرت المحكمة العسكرية في بيروت حكمًا بالسجن خمس سنوات على لبناني بتهمة التجسس لصالح إسرائيل. وأدانت المحكمة في حكمها الذي نشر اليوم الموقوف بسام جورج أبو جودة بجرم الاتصال بعملاء وجواسيس إسرائيليين والاجتماع بهم مع علمه بالأمر.
وقضى الحكم بأن يوضع أبو جودة في الأشغال الشاقة مدة خمس سنوات وبتجريده من حقوقه المدنية.

ويعد هذا الحكم قابلا للاعتراض أمام محكمة التمييز العسكرية من قبل النيابة العامة أو المدان. وكانت المحكمة العسكرية قد أصدرت أحكامًا على عدة أشخاص بتهمة التجسس لإسرائيل بينها عقوبات بالإعدام.

ويقول لبنان إنه فكك العديد من شبكات التجسس الإسرائيلية بأدوات لبنانية خلال الأعوام الثلاثة الماضية.

 وكانت أجهزة الأمن اللبنانية قد كشفت شبكات تجسس إسرائيلية ضمت نحو 150 شخصا، وأحالتهم إلى القضاء العسكري الذي أصدر أحكاما على بعضهم وصلت إلى حد الإعدام، ولا يزال يحاكم بعضهم ويحقق مع آخرين منهم.

وكان مسؤولون أمنيون قد كشفوا أن العديد من المشتبه فيهم بتهمة العمالة لإسرائيل لعبوا أدوارا أساسية في تحديد أهداف لحزب الله تعرضت للقصف خلال 34 يوما من الحرب الإسرائيلية على لبنان عام 2006، مما أدى إلى مقتل نحو 1200 لبناني معظمهم من المدنيين، وقد قتل في تلك الحرب 160 إسرائيليا معظمهم من الجنود.

المصدر : يو بي آي