جثمان فلسطيني استشهد بغارة إسرائيلية مماثلة على القطاع قبل أسبوعين (الفرنسية)
استشهد ناشطان فلسطينيان من كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية  (حماس) وأصيب سبعة مدنيين على الأقل بجروح في وقت متأخر من مساء الثلاثاء
بغارتين منفصلتين للطيران الحربي الإسرائيلي على شمال قطاع غزة وفقا لوزارة الصحة التابعة للحكومة المقالة ولكتائب القسام.
 
ونفذت الغارتان بفارق ساعة تقريبا، واستهدفت الأولى منطقة السلاطين والثانية بيت لاهيا، وكلاهما في شمال القطاع.
 
وقال أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة بغزة إن الغارة الأولى أسفرت عن استشهاد إسماعيل التلي (25 عاما) وإصابة أربعة مواطنين آخرين أحدهم إصابته خطيرة.
 
وبعد ذلك بساعة، قال القدرة لوكالة الصحافة الفرنسية إن المواطن لؤي أبو جراد (25 عاما) استشهد وأصيب ثلاثة آخرون أحدهم جروحه خطيرة، بغارة إسرائيلية على شارع الشيماء في بيت لاهيا.
 
من جانبها أعلنت كتائب القسام في بيانين منفصلين استشهاد كل من القسامي إسماعيل التلي من حي التوام بجباليا والقسامي لؤي أبو جراد من بيت لاهيا.
 
وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن مساء أمس سقوط 8 قذائف هاون وصاروخية على عسقلان بجنوب إسرائيل دون وقوع إصابات أو أضرار.
 
وتأتي الغارتان بعد إصابة ضابط في جيش الاحتلال بجروح خطيرة صباح الثلاثاء في انفجار عبوة ناسفة على السياج الفاصل مع قطاع غزة، حسبما أعلنه الجيش الإسرائيلي.
 
كما تأتي الغارة بعد ساعات من مغادرة أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وعقيلته الشيخة موزا بنت ناصر المسند والوفد المرافق لهما مساء الثلاثاء قطاع غزة عبر معبر رفح، بعد زيارة دامت عدة ساعات ووصفتها حركة حماس المقاومة الإسلامية (حماس) بأنها تاريخية.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك قد هدد الثلاثاء بأنه "لن ينجو أي شخص أو مجموعة تصيب إسرائيل بأذى، من العقاب"، وذلك ردا على انفجار تسبب في إصابة ضابط إسرائيلي عند السياج الأمني مع قطاع غزة صباح أمس وتبنته الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

يذكر أن ثلاثة فلسطينيين استشهدوا وأصيب أربعة آخرون أول أمس بغارات شنها الطيران الحربي الإسرائيلي على قطاع غزة، ردا على إطلاق سبع قذائف صاروخية من القطاع سقطت في أرض خلاء بجنوب إسرائيل دون وقوع إصابات أو أضرار.

المصدر : وكالات