الموقف الفلسطيني جاء ردا على تعهد نتنياهو بمواصلة بناء المستوطنات في القدس (الجزيرة نت)

حذر المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة من تصعيد الحكومة الإسرائيلية خططها للبناء الاستيطاني في إطار الحملة الإنتخابية الداخلية.

واعتبر أبو ردينة في تصريحات نشرتها صحيفة "الأيام" المحلية اليوم الاثنين أن إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عزمه الاستمرار بالاستيطان في القدس "إنما يأتي في سياق السياسة الإسرائيلية المستمرة في تدمير عملية السلام وحل الدولتين".

وأضاف "نتنياهو سيستغل الحملة الدعائية للانتخابات الإسرائيلية من أجل مزيد من التصعيد سواء من خلال حكومته أو من خلال أعضاء ائتلافه الحكومي الذين لا يؤمنون بالسلام ويريدون القضاء نهائيا على حل الدولتين".

وقال أبو ردينة إنه لن يتم الاعتراف "بأية مستوطنة على حدود 1967 بما في ذلك القدس" وأكد أن الحل الوحيد هو الانسحاب الإسرائيلي الشامل من جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وكان نتنياهو تعهد أمس بمواصلة البناء الاستيطاني في القدس، وقال في الاجتماع الأسبوعي لحكومته "لن نضع أي قيود على البناء في القدس فهي عاصمتنا".

وتسبب الخلاف على الاستيطان في توقف محادثات السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل منذ أكتوبر/تشرين الأول 2010.

المصدر : الألمانية