عناصر القاعدة في اليمن استهدفوا مرارا بالطائرات بينما كانوا يتنقلون في سيارات (الفرنسية-أرشيف)
لقي أربعة عناصر من تنظيم القاعدة في اليمن بينهم قيادي محلي مصرعهم الأحد حين استهدفتهم طائرة من دون طيار يعتقد أنها أميركية في محافظة مأرب شرقي العاصمة صنعاء.
 
وقالت مصادر قبلية وأمنية إن الطائرة قصفت سيارتهم بينما كانت تسير في منطقة البطحاء بوادي عبيدة على مسافة 17 كلم شرقي مأرب، مما أدى إلى تدميرها ومقتل ركابها جميعا.
 
ومن بين القتلى سند قريدان العقيلي, وهو قيادي محلي في الفرع اليمني للقاعدة, وفق مصدر أمني.

وهذه الغارة هي الثانية في غضون بضعة أيام, إذ قتل سبعة من عناصر التنظيم فجر الخميس الماضي في غارة مماثلة قرب مدينة جعار بمحافظة أبين جنوبي اليمن.

وكان بين هؤلاء القتلى السبعة قائد التنظيم في جعار نادر الشدادي، حسب قول اللجان الشعبية التي تدعم الجيش اليمني في حربه على القاعدة.

وسبقت هذه الغارة غارة في الرابع من هذا الشهر أوقعت أربعة قتلى آخرين من القاعدة في محافظة شبوة جنوبي البلاد أيضا.

وفي مقابلة نشرتها صحيفة واشنطن بوست الأميركية في سبتمبر/أيلول الماضي, أقر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي للمرة الأولى باستخدام طائرات أميركية من دون طيار في الحرب على القاعدة التي خسرت معاقل مهمة في جنوب اليمن في الأشهر الماضية.

وعلى الصعيد الأمني أيضا, أعلنت وزارة الداخلية اليمنية الأحد القبض على ثلاثة سودانيين ومصري دخلوا البلاد بطريقة غير شرعية وقبض عليهم متنكرين بزي نسائي.

المصدر : وكالات