صور من التلفزيون الأردني لموقوفين على خلفية مخطط لتفجيرات وهجمات  (الجزيرة+وكالات)

ضبطت أجهزة الأمن التابعة لدائرة المخابرات الأردنية خلية وصفتها بـ"الارهابية" وقالت إنها تتبع لتنظيم القاعدة، وإنها كانت تخطط لاستهداف مراكز تجارية وحيوية داخل المملكة.

وجاء في بيان رسمي أردني أن أجهزة الأمن اعتقلت أحد عشر شخصا بالقضية تمكنوا من تصنيع متفجرات بغية استهداف مراكز تجارية داخل العاصمة عمّان، إلى جانب مراكز حيوية ودبلوماسية.

وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال سميح المعايطة إن الموقوفين، وهم أردنيون كانوا خارج البلاد لغاية محددة، دخلوا عبر الحدود الأردنية السورية ثم اعتقلوا، مشيرا إلى أن الملف أصبح بيد القضاء بكل تفاصيله.

وأوضح أنهم اعتقلوا بعد أن تم رصدهم ومتابعتهم من فترة طويلة، رصدت فيها تحركاتهم خارج الأردن وداخله وعمليات التصنيع التي قاموا بها، وأنهم اعتقلوا متلبسين بالجرم وبكل التفاصيل والمعلومات المتعلقة بجرمهم، وفق الوزير.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) أن "المجموعة بدأت منذ بداية شهر يونيو/ حزيران من العام الجاري بالتخطيط لتنفيذ عملية كبرى تستهدف المراكز التجارية والحيوية وأهدافاً ومواقع حساسة ومواطنين أجانب" تحت مسمى عملية "9-11 الثانية" نسبة إلى تفجيرات فنادق عمّان عام 2005.

وقالت إن هذه المجموعة التي وصفتها بالإرهاب أعدّت "خططاً متكاملة لتنفيذ عملياتها الإجرامية" مشيرة إلى أنها قامت بإجراء عمليات استطلاع ومعاينة للأهداف التي انتقتها، ووضعت آلية لتنفيذ العمليات باستخدام "المتفجرات والسيارات المفخّخة والأسلحة الرشاشة وقذائف الهاون".

حجز أسلحة
وأضافت أن المجموعة التي كانت دائرة المخابرات العامة ترصدها "قامت بإجراء تجارب على المتفجرات وحصلت على المواد الأولية، وقامت باستشارة كبار خبراء المتفجرات من تنظيم القاعدة في العراق عبر المواقع الإرهابية والمتطرفة على شبكة الإنترنت".

وأشارت الوكالة إلى ضبط أسلحة رشاشة وعتاد ومواد أولية تدخل في صناعة المتفجرات وأدوات مخبرية لتصنيع المتفجرات وأجهزة حاسوب وكاميرات ووثائق مزورة بحوزة المجموعة، وأكدت أنه "تم تحويل القضية إلى المدعي العام لمحكمة أمن الدولة حيث باشر التحقيق فيها".

ومن جانب آخر، أكد مصدر قضائي أردني لوكالة فرانس برس أن "المدعي العام لمحكمة أمن الدولة العقيد فواز العتوم تسلم ملف القضية التحقيقية الموقوف على ذمتها 11 أردنيا من التيار السلفي وباشر التحقيق فيها".

وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه أنه "ستوجه للمتهمين تهمتا المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية وحيازة مواد مفرقعة لاستعمالها على وجه غير مشروع".

المصدر : وكالات