النسور دعا المواقع الإلكترونية إلى احترام كرامة الناس وسمعتهم وخصوصيتهم (أسوشيتد برس-أرشيف)
قال رئيس الحكومة الأردنية عبد الله النسور إن هناك "هواء وأوكسجينا وشمسا جديدة" في بلاده، وتعهد بعدم قمع الحريات الصحفية، ودعا إلى حماية الإعلام الإلكتروني ممن وصفهم بالعوالق.

وقال النسور -في زيارة قام بها لخيمة اعتصام تنسيقية المواقع الإلكترونية احتجاجا على إدخال الحكومة السابقة تعديلات على قانون المطبوعات والنشر- إن حكومته لا تفكر مطلقا في التعسف في استخدام القانون لقمع الحريات، ودعا المواقع الإلكترونية إلى احترام كرامة الناس وسمعتهم وخصوصيتهم.

وأضاف النسور "رأيت أمورا فاجرة، اتُهم أناس بالجاسوسية وباللصوصية وبالفساد وبالسفاح، هل هذا يجوز؟"، وقال موجها كلامه لأصحاب المواقع الإلكترونية "هل أنتم من هؤلاء؟".

ودعا النسور أصحاب المواقع الإلكترونية إلى "التناصح فيما بينهم لإبعاد هذا النوع من الإعلام الأسود"، واصفا هذا النوع من الإعلام بالعوالق التي تمتص الدماء، وبالمبتزين والأيدي الرخيصة الغريبة على قطاع الإعلام الإلكتروني.

وأشار إلى أن الأردنيين سئموا من الإعلام الأسود، وتحدث عن وجود شكاوى عديدة منه، وامتدح الإعلام الإلكتروني النظيف، وأكد أنه سيحمي المواقع النظيفة.

يذكر أن الحكومة الأردنية السابقة برئاسة فايز الطراونة أقرت القانون المعدل للمطبوعات والنشر، ورفض النسور التعديل عندما كان عضوا في البرلمان.

ويهدف مشروع القانون المعدل لتضييق نطاق الجرائم والعقوبات في قانون المطبوعات والنشر، وتمكين المتضررين من الأفعال الواقعة خلافا لأحكامه من الحصول على التعويض، من خلال إجراءات قضائية سريعة دون الإخلال بضمانات المحاكمة العادلة.

ومن أبرز التعديلات الجديدة على القانون المعمول به حاليا -والمعروف بقانون عام 2011- المادة المتعلقة بالمواقع الإلكترونية والصحافة الإلكترونية، حيث يتم التأكيد على ضرورة أن يتم ترخيص هذه المواقع، وأن يكون لها رئيس تحرير وأن يكون مسؤولا عن كل ما يكتب وينشر من أخبار، بما في ذلك التعليقات من أي نوع، وأن يكون من يعمل في الموقع صحفيين، والنظر إلى كل ذلك باعتباره إجراءً تنظيميا بحتا.

وحمل القانون المواقع الإخبارية الإلكترونية المسؤولية عن أي إساءات أو مخالفات قانونية تتضمنها التعليقات المنشورة في ذيل الأخبار أو المواضيع الأخرى، وهو ما يعني إلزام إدارة الموقع بالمسؤولية عن التعليقات، ومنح المدير العام لدائرة المطبوعات والنشر حق حجب المواقع الإلكترونية التي تبث من الخارج إذا خالفت أيا من المواد المطبقة على المواقع المحلية.

يذكر أن آخر مرة عدل فيها قانون المطبوعات والنشر كانت في أغسطس/آب من العام الماضي في عهد حكومة معروف البخيت.

المصدر : يو بي آي