رفض لإرسال سفيري الأردن ومصر لإسرائيل
آخر تحديث: 2012/10/20 الساعة 19:57 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/10/20 الساعة 19:57 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/5 هـ

رفض لإرسال سفيري الأردن ومصر لإسرائيل

عبيدات (يمين) يقدم أوراق اعتماده للرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز (الفرنسية)

استنكرت الحركة الإسلامية المعارضة في الأردن السبت قيام الأردن ومصر بإرسال سفيريهما لإسرائيل، ودعت العرب إلى مواصلة رفض أي علاقة طبيعية مع إسرائيل. 

وقالت "اللجنة التنفيذية العليا لحماية الوطن ومجابهة التطبيع" التي يترأسها حمزة منصور الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي -الذراع السياسية للإخوان المسلمين وأبرز أحزاب المعارضة- في بيان "نستنكر إقدام الحكومتين الأردنية والمصرية على إرسال سفيرين للكيان الصهيوني الممعن في تهويد الأرض وتدنيس المقدسات والتنكيل بالشعب الفلسطيني وأسراه البواسل".

ودعت اللجنة في بيانها "جماهير الأمة إلى مواصلة رفضها لأي علاقات طبيعية مع كيان عنصري قائم على الاغتصاب والعدوان".

وقدم السفيران الجديدان لدى إسرائيل الأردني وليد عبيدات والمصري عاطف سالم الأربعاء الماضي أوراق اعتمادهما للرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز. 

تحية
ووجهت اللجنة "تحية إكبار واعتزاز لعشيرة العبيدات الكريمة التي جسدت ضمير الشعب الأردني بموقفها النبيل الرافض لتعيين أحد أفراد العشيرة سفيرا لدى الكيان الصهيوني المغتصب لفلسطين".

وكانت عشيرة العبيدات البارزة التي ينتمي إليها السفير الأردني الجديد طالبته بالاعتذار عن قبول هذا المنصب.

السفير المصري الجديد عاطف سالم (يسار) مع بيريز (الفرنسية)

وقالت عشيرة العبيدات في بيان إن "من يقبل أن يتولى هذا الموقع، ويضع يده بيد من اغتصب الأرض وقتل أبناء فلسطين وشردهم، واستباح المقدسات الإسلامية، فقد تجاوز جميع المحرمات والخطوط الحمراء، وفي ذلك إساءة بالغة لأمته ولعشيرته التي تتبرأ منه ومن أمثاله". 

وقرر مجلس الوزراء الأردني مؤخرا تعيين عبيدات سفيرا للمملكة في إسرائيل، بعد شغور المنصب منذ العام 2010. وكان سلفه علي العايد ترك مهامه سفيرا منتصف العام 2010 ليصبح وزيرا للإعلام.

والأردن ومصر هما البلدان العربيان الوحيدان اللذان وقعا معاهدة سلام مع إسرائيل.

ودعت الولايات المتحدة الأردن إلى تعيين سفير جديد في تل أبيب، إلا أن عمان أظهرت وقتها ترددا في هذه الخطوة بسبب السياسة الإسرائيلية في النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

المصدر : الفرنسية

التعليقات