هدف الندوة التي عقدت الخميس التعريف بخطة التفويج في ثاني أيام التشريق (الجزيرة نت) 

ياسر باعامر-مكة المكرمة

كشف مصدر أمني سعودي عن تجهيز عشرة آلاف رجل أمن مهمتهم الأساسية تفويج الحجيج في ثاني أيام التشريق -وهو يوم التعجل- بالنفرة من مشعر منى الذي يشهد اكتظاظاً شديدا على جسر الجمرات.

وأضاف نائب قائد القوات الخاصة لأمن الحج والعمرة العميد سعد الهذلي أن مهام قواته تنحصر في تنظيم الحشود في قطار المشاعر والحرم المكي الشريف، مشيراً إلى أن تفويج الحجاج إلى جسر الجمرات -ومن ثم إلى المسجد الحرام- سيساهم في تنظيم الحشود المتجهة صوب الحرم المكي.

وأكد المصدر الأمني أهمية بقاء الحجاج في مساكنهم بمكة المكرمة أو في منى يوم الثاني عشر من ذي الحجة.

جاء ذلك خلال ندوة عقدتها أمس الخميس بمكة المكرمة المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية مع رؤساء مكاتب شؤون الحج بالدول العربية والإسلامية من أجل التعريف بخطة التفويج إلى جسر الجمرات في مناسك الحج.

وفي سياق متصل، قال عدد من المسؤولين الأمنيين للجزيرة نت إنه تم تحديد أوقات حظر يمنع فيها الحجاج النظاميون من رمي الجمرات خلال الأيام الثلاثة الأولى، موضحين أن الجداول التي تحدد مواعيد رمي الجمرات لكل مؤسسة ومكتب شؤون حج للدولة وضعت بالتعاون مع كل الجهات ذات العلاقة والعاملة في الحج.

وتعد عملية التفويج من الأمور المهمة التي من شأنها زيادة الطاقة الاستيعابية لأي موقع يستخدمه الحجاج، مع تحقيق مبدأ السلامة وتطوير الأداء خلال رحلة الحج.

خطة الأمن السعودية تقوم على تفتيت المسارات لتفادي التدافع (الجزيرة نت)

الالتزام بالجداول
من جهته، أكد وكيل وزارة الحج لشؤون العمرة عيسى بن محمد رواس -خلال الندوة- ضرورة "الالتزام بجداول التفويج إلى جسر الجمرات".

وأوضح رواس أنه تم تقسيم جسر الجمرات إلى قسمين، الأول يخص مستخدمي قطار المشاعر وعددهم 540 ألفاً يشملون حجاج جنوب آسيا وحجاج حملات الداخل ودول الخليج، إضافة إلى سبعة ألاف حاج تركي سيتجهون مباشرة للدور الرابع لرمي الجمرات والعودة مجددا للقطار، فيما ستخصص بقية الأدوار لباقي وفود الحجيج البالغ عددهم قرابة مليون ونصف مليون حاج.

وبما أن التفويج إلى جسر الجمرات -وتحديداً يومي العاشر والثاني عشر- سيشهد اهتماماً كبيراً، فإن الندوة أكدت على مكاتب شؤون حجاج الدول العربية والإسلامية أهمية تنبيه وفود الحجيج التابعين لها بالعودة مرة أخرى لمخيماتهم في هذين اليومين بعد عملية "رجم الجمرات"، وتنبيههم إلى عدم الذهاب إلى المسجد الحرام لسلامتهم.

وأشار مساعد قائد قوات أمن الحج وإدارة تنظيم الحشود العميد سعود بن راشد العتيبي إلى أهمية الالتزام بالخطط الموضوعة، مبينا أن خطة "الأمن العام" السعودية قائمة على تفتيت الحشود ضمن مسارات منتظمة، منعاً لحصول تدافعات تضر بسلامة الحجيج وأمنهم.

المصدر : الجزيرة