منعت السلطات العراقية اليوم الخميس عشرات الحافلات التركية التي تقل حجاجا من التوجه نحو مكة المكرمة في السعودية لأداء مناسك الحج؛ بسبب عدم حيازة ركابها تأشيرات دخول من بغداد، حسبما أفاد مسؤولون حكوميون ومصادر أمنية وعسكرية، وقد رفض مسؤول دبلوماسي في السفارة التركية التعليق على هذه المسالة.

ويأتي هذا الإجراء بينما تشهد العلاقات بين أنقرة وبغداد تدهورا ملحوظاً بسبب تصريحات أدلى بها مسؤولو البلدين اعتبرت متشنجة واستفزازية من كل منهما. وقد تفاقم التدهور على خلفية احتضان تركيا لطارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية العراقي المحكوم غيابيا بالإعدام، وتباين مواقف البلدين من الأزمة السورية.

وقال محافظ بابل محمد المسعودي في تصريح اليوم إن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أوعز في اتصال هاتفي بإعادة القافلة التي تضم 145 حافلة إلى تركيا لعدم حصولها على إذن رسمي بدخول الأراضي العراقية. وأضاف أن القافلة التي احتجزت في منتجع سياحي بمحافظة بابل جنوبي بغداد، عادت صباح اليوم إلى بلادها.

وقال علي الموسوي المستشار الإعلامي للمالكي في تصريح لفرانس برس إن الحكومة قررت إعادة 128 حافلة تركية إلى بلادها لأنها "لم تدخل ضمن الإجراءات القانونية"، وأضاف أن الحافلات تم احتجازها في مناطق متفرقة من العراق من دون الإشارة إلى أعداد ركابها.

عقيد في الجيش:
صدرت أوامر من بغداد بعدم السماح للحافلات بالتوجه إلى السعودية عبر الأراضي العراقية وإعادتها إلى بلادها

أوامر بغداد
وأكد الموسوي أن "السلطات العراقية لا تعرف رسميا ما إذا كان هؤلاء حجاجا لأن حكومتهم لم تبلغنا بذلك، ولذلك فلا يمكن اعتبارهم حجاجا من دون ورود طلب رسمي من تركيا".

من جهته، قال مقدم في شرطة صلاح الدين لوكالة الأنباء الفرنسية إنهم احتجزوا 14 حافلة تقل تسعين شخصا تركيا كانوا في طريقهم إلى السعودية وذلك لعدم حصولهم على تأشيرة من الحكومة المركزية تخولهم دخول العراق.

وأضاف أن المحتجزين -وجميعهم رجال- حصلوا فقط على تأشيرات دخول من سلطات إقليم كردستان الذي يتمتع بحكم ذاتي، مضيفا أن المحتجزين "مسؤولون عن تقديم الخدمات للحجاج الأتراك".

وفي وقت لاحق صرح عقيد في الجيش لوكالة الصحافة الفرنسية بصدور أوامر من بغداد بعدم السماح للحافلات بالتوجه إلى السعودية عبر الأراضي العراقية وإعادتها إلى بلادها.

كما أكد مسؤول في محافظة كربلاء جنوب بغداد أن قوات أمنية رافقت حافلات كانت تقل مسافرين أتراكا من عند منفذ عرعر الحدودي بين العراق والسعودية، مضيفا "هم في طريق عودتهم الآن إلى بلادهم".

المصدر : وكالات