الخرطوم تجيز الاتفاق مع جوبا
آخر تحديث: 2012/10/17 الساعة 17:33 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/10/17 الساعة 17:33 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/2 هـ

الخرطوم تجيز الاتفاق مع جوبا

نواب البرلمان أثناء الجلسة التي تمت خلالها المصادقة على الاتفاق (الجزيرة)
صادق المجلس الوطني السوداني (البرلمان) اليوم الأربعاء بالإجماع تقريبا على الاتفاق الموقع في سبتمبر/أيلول الماضي مع جنوب السودان في مجالي النفط والأمن والذي اعتبر رئيسا البلدين أنه ينهي التوتر بين البلدين الجارين.

وقال رئيس المجلس الوطني أحمد إبراهيم الطاهر للنواب قبيل التصويت "بعد مناقشات النواب، الشعور العام للمجلس هو الموافقة على هذا الاتفاق".

وحضر حوالى نصف عدد أعضاء البرلمان البالغ 350 نائبا التصويت، وصوت اثنان منهم فقط ضد الاتفاقات.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير ورئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت وقعا في 27 سبتمبر/أيلول الماضي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا اتفاقا للتعاون على صعيدي الأمن والتعاون. لكن هذا الاتفاق لم يسفر عن إيجاد تسوية لعدد كبير من المسائل الحساسة كوضع منطقة أبيي المتنازع عليها أو ترسيم حدودهما.

وهذه المسائل هي الأكثر حساسية بين مجموعة من المواضيع التي لم يحلها اتفاق السلام "الشامل" المبرم في 2005 والذي أنهى عقودا من الحرب الأهلية بين متمردي الجنوب وحكومة الخرطوم وأفضى إلى استقلال جنوب السودان في يوليو/تموز 2011.

وتحولت التوترات بين البلدين بشأن هذه المواضيع، بين مارس/آذار ومايو/أيار الماضيين، إلى معارك حدودية بين جيشيهما، كانت الأعنف منذ تقسيم السودان.

ووقع البلدان خصوصا "اتفاقا على إجراءات أمنية" على حدودهما المشتركة تتضمن الاتفاق على "آلية سياسية وأمنية مشتركة" وإقامة "منطقة حدودية منزوعة السلاح".

وهذه المنطقة العازلة المنزوعة السلاح بعرض عشرة كيلومترات على كل جانب بطول الحدود البالغة ألفي كلم، تهدف إلى الحيلولة دون تجدد المواجهات الحدودية، وقطع خطوط الإمداد عن المتمردين في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق الذين تتهم الخرطوم جوبا بدعمهم.

برلمان جوبا أجاز الاتفاق في جلسة مشتركة مع مجلس ولايات الجنوب (الفرنسية-أرشيف)

جوبا تصادق
وكانت الجمعية التشريعية الوطنية (البرلمان) ومجلس الولايات في جنوب السودان وافقت خلال جلسة مشتركة أمس الثلاثاء على اتفاق التعاون بين البلدين.

وأعلن رئيس البرلمان جيمس واني إيغا أن مجلس الولايات صوت بأغلبية 27 صوتا ومعارضة صوت واحد لصالح اتفاق التعاون، فيما صوتت الجمعية التشريعية الوطنية بأغلبية 189 صوتا لصالح الاتفاق مقابل 15 صوتا.

وكان رئيس جنوب السودان سلفاكير دعا في افتتاح الجلسة الثالثة للجمعية التشريعية الوطنية يوم الاثنين الماضي إلى سرعة التصديق على اتفاق التعاون ومنحه الدعم اللازم لتطبيقه.

وأكد أن الاتفاق "سوف يحقق الاستقرار ويحسن اقتصاد جنوب السودان ومستويات المعيشة لشعبه". وأضاف أن "شعب جنوب السودان عانى كثيرا وحكومته سوف تسعى جاهدة لمنع العودة إلى الحرب مع أي دولة".

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات