اليدومي: الإصلاح أصبح رقما محترما (الجزيرة نت)

حسام حمدان-صنعاء

قال رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح محمد اليدومي إن ثورة فبراير أزاحت رأس الحكم في اليمن وتمضي الآن في تحقيق أهدافها، مؤكدا أن بلاده تتقدم كل يوم نحو الاستقرار وأن الشعب اليمني قادر على تجاوز أي عقبات في طريق ثورته.

ورأى اليدومي في مقابلة مع الجزيرة نت أن اليمن أنجز الكثير مما جاء بالمبادرة الخليجية وآلياتها على الصعيد السياسي والعسكري والأمني، "وليس أمامنا إلا القليل".

وأوضح أن التجمع اليمني للإصلاح ومعه كل القوى السياسية في اللقاء المشترك قبلوا بالمبادرة الخليجية حقنا لدماء اليمنيين، وقال "ليست الثورات بكثرة الدماء، وقد استطعنا بفضل الله في اللقاء المشترك أن نجعل إخواننا في السعودية ودول الخليج وكل دول العالم يكونون معنا وداعمين لموقفنا".

وأضاف "نحن في التجمع اليمني للإصلاح تحالفنا مع صالح في فترات سابقة على أساس مصلحة الوطن، وعندما لمسنا أن الرجل غير جاد في تنفيذ ما اتفقنا عليه كان لزاما علينا أن ننتقل إلى صف المعارضة، فنحن أصحاب مبادئ ولسنا طلاب سلطة".

واعتبر اليدومي أن الإصلاح أصبح رقما محترما لدى كل القوى السياسية في الداخل والخارج، وضرب مثلا رائعا مع إخوانه في اللقاء المشترك في العمل السياسي والعيش المشترك والالتقاء على المبادئ.

واستبعد أن يتم تمديد الفترة الانتقالية، قائلا إنه ليس في مصلحة أي طرف كائنا من كان أن تمتد هذه المرحلة خارج إطار الزمن المحدد وهو نوفمبر/تشرين الثاني 2014.

وحول علاقة الإصلاح بأميركا قال إن العلاقات تقوم بين الدول "لكن ما يحدث بيننا من حوار هو محاولة لأن يتفهم بعضنا البعض بما يخدم المصلحة العليا لليمن". ونفى ما يتردد من أن الإصلاح يسعى إلى التفرد بالسلطة، وقال إن مثل هذه الدعايات هي من قبيل الوقيعة بين الإصلاح وإخوانه في اللقاء المشترك.

وأكد أن الإصلاح لم يبحث حتى الآن التقدم بمرشح للرئاسة منفردا وأنه أيضا لم يدرس القضية مع إخوانه في اللقاء المشترك، والأمر متروك لحين قرب الانتخابات الرئاسية القادمة مع نهاية المرحلة الانتقالية.

المصدر : الجزيرة