فتحي سرور (الجزيرة-أرشيف)
علم مراسل الجزيرة بالقاهرة أن جهاز الكسب غير المشروع أصدر أمرا قضائيا بسرعة ضبط وإحضار رئيس مجلس الشعب السابق أحمد فتحي سرور بسبب امتناعه عن المثول في جلسة تحقيق معه كانت مقررة اليوم الأحد في اتهامات بتضخم ثروته بطرق غير مشروعة.

جاء ذلك بعد أن أرجأ رئيس هيئة الفحص والتحقيق بجهاز الكسب غير المشروع المستشار منتصر صالح يوم الخميس الماضي التحقيقات مع فتحي سرور إلى جلسة الأحد، بناء على طلب دفاعه نظرا لظروف صحية ألمت بسرور، غير أنه تخلف عن الحضور.

وكان المستشار صالح قد قرر استدعاء سرور لاستكمال التحقيق معه في قضية اتهامه بتحقيق كسب غير مشروع، في ضوء تقارير جهات رقابية أشارت إلى تضخم ثروته، ولم يكن قد وُوجه بها في التحقيقات التي جرت معه خلال شهريْ أبريل/نيسان ومايو/أيار من العام الماضي، والتي كان قد تم في ختامها إخلاء سبيله على ذمة التحقيقات بضمان مالي قدره مائة ألف جنيه (نحو 16.6 ألف دولار).

يشار إلى أن فتحي سرور كان قد قُضي ببراءته ضمن جميع المتهمين الذين تمت تبرئتهم في قضية "موقعة الجمل" التي كان قد اتهم فيها سرور و23 آخرون من كبار رجال النظام السابق وأعضاء في مجلسيْ الشعب والشورى خلال ثورة 25 يناير، بتدبير الاعتداءات بحق المعتصمين في ميدان التحرير يوميْ 2 و3 فبراير/شباط من العام الماضي، بغية فض المظاهرات المناوئة لنظام الرئيس المخلوع حسني مبارك.

المصدر : الجزيرة + وكالات